بهرام قاسمي مخاطبا المسؤولين المغاربة, “الرأي العام العالمي بات عصيا على التزييف ولا يمكن قبوله لأي إدعاء كاذب”.


أفادت وكالة مهر للأنباء أن الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي علق اليوم الثلاثاء على الاتهامات التي تسوقها الحكومة المغربية ضد للجمهورية الاسلامية الايرانية, بالقول ” ان المسؤولين المغاربة وبعد قطع علاقتهم بلا سبب وجيه يحاولون الان اقناع الرأي العام, لهذا نشاهدهم في الأيام الأخيرة يجرون مقابلات ولقاءت صحفية من أجل تبرير سياساتهم”.
وحول اتهام المغرب لايران بضلوعها في دعم جبهة البوليساريو من خلال حركة حزب الله قال بهرام قاسمي ” ان مسؤولي المغرب وخلال لقائهم مع وزير خارجيتنا أو خلال مقابلاتهم التلفزيونية لم يقدموا أي دليل لاثبات مزاعمهم, لم يستطيعوا حتى الان ان يجدوا جوابا مقنعا للرأي العام لتبرير اتهاماتهم تلك”.
وأضاف قاسمي ” يبدو أن المسؤولين في المغرب يتوهمون أنهم ومن خلال تكرارهم للاتهامات الواهية ضد ايران سيقنعون الرأي العام”، واضاف ” نذكرهم أن الرأي العام العالمي بات عصيا على التزييف ولا يمكن قبوله لأي إدعاء كاذب”.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *