سفير جمهورية الصين الشعبية بالجزائر سيزور مخيمات اللاجئين الصحراويين

سلم سفير جمهورية الصين الشعبية بالجزائر, يانغ غوانغ يو, اليوم الأربعاء, مساعدة مالية بقيمة 10 ملايين دينار جزائري, لفائدة الهلال الأحمر الصحراوي, لدعم اللاجئين الصحراويين في المخيمات بتندوف (جنوب الجزائر), لا سيما منهم النساء و الاطفال و المسنين.
وفي كلمة له خلال حفل تسليم الصك المالي, قال السفير الصيني, يانغ غوانغ يو, إننا نتبرع اليوم “بعشرة ملايين دينار إلى الهلال الأحمر الصحراوي, وهو تبرع يهدف إلى توفير المساعدات الغذائية للاجئين الصحراويين في المخيمات بجنوب الجزائر, خاصة للنساء والأطفال والاشخاص المسنين”.
وأوضح الديبلوماسي الصيني, ان السفارة ارتأت تقديم هذا التبرع عشية شهر رمضان المبارك “على أمل أن يساعد ذلك على الاقل في تخفيف معاناة بعض الفئات الهشة خاصة منهم النساء والأطفال وكبار السن” مشيرا إلى أن اللاجئين الصحراويين يعيشون لأكثر من أربعين سنة في “ظروف صعبة” في مخيمات تندوف.
وأضاف السيد غوانغ يو, أن من خلال هذا التبرع, ترسل السفارة الصينية في الجزائر “رسالة تعاطف وتآزر إلى مجتمع اللاجئين الصحراويين في مخيمات تندوف, وتعرب عن تقديرها الكبير للسلطات الجزائرية للجهود والتضحيات التي قدمتها طيلة استضافتهم للاجئين الصحراويين فوق أراضيها”.
وقال السفير الصيني ان دور بلاده “يركز على الجانب الانساني”, مضيفا أن إجراءات أخرى مثل مبادرة اليوم لا يمكن استبعادها في المستقبل”, مؤكدا أن بلاده “تفكر في تكثيف الجهود” لتقديم المزيد من المساعدة لللاجئين الصحراويين.
وفي نفس السياق, لم يستبعد السفير الصيني زيارة محتملة لمخيمات اللاجئين مستقبلا للوقوف عن كثب عن الأوضاع الصعبة التي يعيشها اللاجئون وتحديد احتياجاتهم لرفعها الى سلطات بلده فيما بعد.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.