الرئيس الصحراوي يصف لقاءه برئيس الحزب الديمقراطي البوتسواني "بالمثمر والصريح والأخوي"


وصف رئيس الجمهورية والأمين العام لجبهة البوليساريو، السيد ابرهيم غالي لقاءه بنائب الرئيس البوتسواني ورئيس الحزب الديمقراطي السيد سلامبر تسوغويني، بأنه كان "لقاء مثمرا وصريحا وأخويا".
وفي تصحريح لوسائل الإعلام، اكد رئيس الجمهورية، "كانت لنا نفس الأهداف والمبادئ ونلتقي في كل المواقف الجهوية والدولية".
وقد حضر الاجتماع الذي جرى بمقر الحزب الديمقراطي البوتسواني بحضور الأمين العام للحزب السيد مفوبالوبي وعن الجانب الصحراوي كل من وزير الشؤون الخارجية، محمد سالم ولد السالك ووزير التعاون بلاهي السيد وكاتب الدولة للأمن والتوثيق وماء العينين لكحل المستشار بوزارة الخارجية.
كما سيزور الوفد الرئاسي منطقة كاروي للمعادن وسيستقبل بمقر الجمعية الوطنية.
قد أعلن رئيس الجمهورية الصحراوية، السيد ابراهيم غالي، ورئيس جمهورية بوتسوانا، السيد موخويتسي ماسيسي، يوم الخميس عن نيتهما ربط العلاقات بين البلدين على مستوى السفراء، عقب اجتماع مغلق بينهما اليوم في مقر الرئاسة البوتسوانية بالعاصمة موغبورني.
وأكد الرئيس البوتسواني خلال اللقاء الموسع، الذي حضره وفدا البلدين، على رغبة بوستوانا في تعميق العلاقات بين الجمهوريتين، مشددا على ضرورة توسيع مجالات التعاون.
ووقع وزيرا خارجية الجمهورية الصحراوية وجمهورية بوتسوانا عقب هذا اللقاء على بيان مشترك أكدا فيه على تطابق وجهات النظر في مختلف القضايا الثنائية، والقارية والدولية، ونيتهما العمل مع من أجل الدفاع عن مبادئ وأهدا الاتحاد الأفريقي.
موقف بوتسوانا من حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال، يقول الرئيس البوتسواني "قضية مبدأ وقضية احترام للقانون الدولي ولحقوق الإنسان، حيث أن الحق في تقرير المصير هو أبسط وأول الحقوق التي ينبغي أن تتمتع بها جميع الشعوب".

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *