الأمين العام لإتحاد الطلبة يبرز أهم المحاور الكبرى لبرنامج الصيف للشباب والطلبة لسنة 2018


كشف اليوم الأربعاء الأمين العام لإتحاد الطلبة ورئيس اللجنة الوطنية المشرفة على برنامج الصيف ، عضو الأمانة الوطنية السيد مولاي أمحمد إبراهيم الصالح عن أهم المحاور الكبرى والخطوط العريضة التي سيركز عليها برنامج الصيف للشباب والطلبة لصائفة 2018 .
وأوضح مولاي أمحمد خلال ندوة صحفية نشطها اليوم بقاعة الإعلام بمقر اتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب أمام وسائل الإعلام الوطنية " أن برنامج الصيف للشباب والطلبة الذي يأتي في اطار البرنامج السنوي لأمانة التنظيم السياسي هو فرصة للتكوين والتأطير والتوجيه والتعيبئة باعتباره يستهدف فئة الشباب والطلبة" . 
وأضاف رئيس اللجنة الوطنية المشرفة على برنامج صائفة 2018 " أن البرنامج الصيفي لهذه السنة سيسمح للطلبة من خلال التكوين والتأطير والاحتكاك المباشر بالمؤسسات الوطنية من خلال الزيارات الميدانية المبرمجة من طرف اللجنة الوطنية المشرفة "
وأشار مولاي أمحمد إلى أن البرنامج ينقسم الى شقين شق مركزي وشق جهوي ، فعلى المستوى المركزي سيتمكن من خلاله الطلبة والشباب من الوقوف على الآلية التسييرية للمؤسسات الوطنية الصحراوية وكيفية عملها عن طريق الزيارات الميدانية المبرمجة لعدد من المؤسسات كوزارة الإعلام والإطلاع على كيفية عمل الوسائط الإعلامية ، وزارة الصحة ، المتحف الوطني للمقاومة والوقوف على انجازات ومكاسب جيش التحرير الشعبي الصحراوي ". 
هذا الى جانب عقد الندوة السنوية للفروع الطلابية والتلاميذية التي ستحتضنها ولاية بوجدور باعتبارها محطة سياسية لتقييم برامج الفروع الطلابية وهياكلها.
وعلى المستوى الجهوي تنظيم منافسات ومسابقات ثقافية ورياضية ، الى جانب فتح اقسام لتعلم اللغات الأجنبية .
وأوضح الأمين العام لاتحاد الطلبة أن البرنامج الذي يتماشى ومقررات المؤتمر الرابع عشر لجبهة البوليساريو ، يهدف الى اشاعة روح التطوع واكتشاف المواهب خاصة على مستوى الفروع الطلابية والتلاميذية .
وفي الأخير دعا الأمين العام للطلبة كافة الخريجين والشباب الى الالتحاق بالمؤسسة العسكرية ، وذلك لتقوية وتعزيز قدرات الجيش التحرير الشعبي الصحراوي

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.