منطقة اشبيلة الاسبانية تستقبل بحفاوة الأطفال الصحراويين ضمن عطل في سلام


زار مجموعة من الأطفال الصحراويين مع الأسر الحاضنة لهم مجلس مدينة العاصمة الأندلسية، صباح اليوم حيث كان في استقبالهم خوان إسباداس، رئيس بلدية إشبيلية، يرافقه ميريام دياز، مندوب للمساواة والشباب و المجتمع الجامعي. 
زيارة اليوم هي الحدث الثاني من نوعه هذا الصيف بعد حفل الاستقبال الذي اقيم بمجلس المقاطعة يوم الاثنين الماضي 16 يوليو 2018.
خلال هذا الحفل تم شكر العائلات الاندلسية المتضامنة و العاملة في مشروع عطل في السلام، وتم تسليط الضوء على الصداقة والتقارب مع الحركة الأندلوسية للتضامن مع الشعب الصحراوي، بحضور ديانا فرنانديز، نائب رئيس جمعية الصداقة مع الشعب الصحراوي من اشبيلية وسيرجيو فرنانديز، رئيس برنامج عطل في السلام 2018.
وفي نهاية الحفل، قدمت هدايا للأطفال، متمنين لهم قضاء عطل جيدة في السلام.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.