حركة مجتمع السلم الجزائرية تجدد دعمها الكامل لحركة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير


جدد اليوم الاربعاء رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية الدكتور عبد الرزاق مقري جدد خلال هذا اللقاء الدعم الكامل لحركة مجتمع السلم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ، وذلك خلال استقبال رئيس الحركة الدكتور عبد الرزاق مقري سفير بلادنا بالجزائر السيد عبد القادر الطالب بمقر الحركة.
وأكد رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية أن دعم الجزائر للقضية الصحراوية يأتي انسجاما مع موقف الدولة الجزائرية الثابت والمدافع عن حق الشعوب في تقرير المصير ، وعلى رأسها حق الشعب الصحراوي في الحرية ولاستقلال.
من جهة أخرى، تناول لقاء الطرفين العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الشقيقين الصحراوي والجزائري، إضافة الى عدد من المواضيع ذات الصلة بتطورات الأوضاع الإقليمية والدولية ، مؤكدين على أهمية التعاون والتكامل خدمة لاستقرار وامن المنطقة وتنمية مقدراتها .
من جانبه أشاد السفير بالجزائر عبد القادر الطالب عمر بالمواقف الجزائرية الثابتة ، تجاه قضايا الشعوب المظلومة في العالم ، والمرافعة في كل المحافل الدولية من اجل السلم والأمن ورقي شعوب المنطقة.
كما اطلع السفير رئيس الحركة على آخر تطورات القضية الصحراوية ، مبرزا إرادة وصمود الشعب الصحراوي في مواصلة كفاحه ،مهما كانت المناورات والعراقيل المغربية.
للإشارة ،اللقاء حضره مسؤول الإعلام في حركة مجتمع السلم الدكتور عبد الله بن عجيمية إلى جانب بعض من موظيفي السفارة الصحراوية بالجزائر

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.