مجلس الأمن الدولي يعقد يوم الأربعاء المقبل جلسة لمناقشة تطورات النزاع في الصحراء الغربية

يعقد مجلس الأمن الدولي الأربعاء المقبل جلسة مكرسة لمناقشة تطورات قضية الصحراء الغربية حسبما كشفت الرئاسة البريطانية للمجلس لشهر أوت الجاري .
وسيطلع المبعوث الشخصي للامين العام للأمم المتحدة “هورست كوهلر” أعضاء مجلس الأمن الدولي على نتائج زيارته إلى المنطقة والمشاورات التي عقدها بهدف إطلاق مسلسل المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو المتوقف منذ 2012.
وتأتي جلسة مجلس الأمن الدولي بالتزامن مع موافقة الاتحاد الإفريقي على إنشاء آلية للمساهمة في تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، واشتداد المعركة القانونية التي تقودها جبهة البوليساريو لحماية ثروات الصحراء الغربية.
للإشارة عممت الرئاسة السويدية لمجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي مذكرة موجهة من جبهة البوليساريو إلى أعضاء مجلس الأمن حول موقفها الآلية الجديدة التي أنشأها الاتحاد الأفريقي للمساهمة في  إنهاء الاستعمار من الصحراء الغربية.
وجاءت الرسالة التي صنفت ضمن الوثائق الرسمية لمجلس الامن ايام قليلة من مطالبة المغرب رسميا رئاسة مجلس الامن بوقف التعامل مع تمثلية جبهة البوليساريو ورفض تعميم رسائلها على أعضاء مجلس الأمن الدولي.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.