ترامب يفشل حملة النظام المغربي ضد جبهة البوليساريو، ويؤكد عدم ثقته في المغرب كحليف استراتيجي .


وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء صفعة قوية للنظام المغربي الذي دشن منذ أشهر حملة لتشويه جبهة البوليساريو عبر ايهام الرأي العالمي بعلاقة مشبوهة تربطها بايران وحزب الله.
ولم ينفع توسل وزير الخارجية الذي زار الولايات المتحدة مؤخرا في التأثير على قناعة الادارة الأمريكية التي جددت موقفها الداعم لحق الشعب الصحراوي وممثله الشرعي الذي يقود نضال نظيف من اجل الحرية والاستقلال.
وطرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إقامة تحالف استراتيجي ضم عدد من الدول العربية للتصدي لإيران، لكنه استبعد المغرب من هذا التحالف رغم اقتراح الدبلوماسية المغربية الانضمام الى مساعي واشنطن لمواجهة إيران والتنبيه الى مساعي طهران توسيع نفوذها في القارة الإفريقية.
وعبرت اوساط مغربية عن دهشتها من قرار الرئيس ترامب استبعاد المغرب من هذا الحلف الاستراتيجي، فقد ذكر دول الخليح واكتفى بمصر والأردن من خارج الخليج، ولم يتطرق الى المغرب. ويحدث هذا في وقت اقترح المغرب على واشنطن إقامة حلف لمواجهة إيران وخاصة في القارة الافريقية.
وفسرت تلك الاوساط التطور الجديد بإصرار الادارة الأمريكية ادارة الظهر للمغرب وهو ما سيكون له تاثير على التطورات الراهنة للقضية الصحراوية .

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *