التنقيب عن الذهب بالأراضي المحررة ... فرص عمل محفوفة بالمخاطر

البحث عن الذهب هو أحد الهوايات التي يمارسها العديد من الناس، خاصة الباحثين عن الكسب وتكوين الثروات بشكل سريع، فالذهب أحد المعادن التي تتواجد في الطبيعة على هيئة عروق طويلة مدفونة في باطن الأرض مختلطاً بعدة معادن أخرى، لكن أغلب هذه المعادن يتحلل بسرعة عند تعرضه لأبسط الظروف الجوية ما يترك الذهب حراً فيترسب بالقرب من سطح التربة أو على شواطئ ومجارى الأنهار الأمر الذي يجعل هذه القطع الذهبية هدفاً سهلاً للباحثين عن الذهب، وبظهور عينات من الذهب الخالص فوق مناطق شاسعة من الاراضي الصحراوية المحررة، وتمكن العديد من المواطنين من استخراج بعضها، اصبحت تلك المناطق وجهة للعديد من المنقبين الصحراويين ومن الدول المجاورة خاصة موريتانيا وهو ما تسبب في موجة زحف نحو تلك المناطق سعيا للحصول على بعض الذهب رغم المخاطر الناجمة عن انتشار الالغام التي زرعهما الاحتلال المغربي في تلك المناطق إبان غزوه للصحراء الغربية وحتى المجازفة في اختراق مناطق محظورة بحكم القوانين الصحراوية والاجراءات المفروضة من قبل نواحي جيش التحرير الشعبي الصحراوي ووجود دوريات عسكرية هناك.
حيث تعمل السلطات الصحراوية الى صد حركة الهجرة إلى "الذهب" ومجابهة مئات الشباب العاطلين عن العمل، بعقوبات رادعة لمن يخالف الأوامر للبحث عن الذهب وتجريدهم من اجهزة التنقيب وتوقيف سياراتهم في بعض الاحيان باعتبار التنقيب ممنوع بدون ترخيص والشروط التي نص عليها قانون التعدين الذي اثار الكثير من الجدل اثناء تقديمه للبرلمان قبل المصادقة عليه بعدما تم رفضه في بداية الامر لمخالفته للدستور لكن رغبة بعض القيادات فرض تمريره لحاجة في نفس يعقوب.
الاستعانة باجهزة الكشف الحديثة
وللبحث السريع عن الذهب يستعين المنقبون بالأجهزة ذات الترددات العالية والتي تكون أكثر قدرة على إيجاد الذهب دون غيره من المعادن، وبالرغم من ان هذا لا يعني أنها لن تعطي أي إنذارات خاطئة، لكن لن تكون مثل الأجهزة ذات الترددات المنخفضة فهذه الأخيرة مخصصة للبحث عن المعادن المدفونة على أعماق كبيرة في باطن الأرض والتي قد يتطلب إخراجها معدات ثقيلة لن تتمكن من توفيرها، أو يمكن شراء واحد يقوم بضبط الترددات بشكل تلقائي حتى لا تضطر لضبطه كل فترة.
ويرى الكثير من الشباب انه من حقهم البحث عن الذهب لانتشالهم من حالة الفقر والبطالة التي يعيشونها في ظل انعدام فرص عمل ومصادر للدخل في واقع اللجوء فيما يستعين البعض بمنقبين من موريتانيا ويتقاسم معهم ما يتم الحصول عليه من الذهب.
ويعتبر الذهب من أهم المعادن الثمينة الموجودة على وجه الأرض في الوقت الحالي ، وقد اكتشف الذهب كوحدة للتعامل التجاري وشراء البضائع (نقود) في العديد من الأماكن في العالم  منذ فترات طويلة وكذلك توزعه في أماكن كثيرة من العالم (لا يتركز وجوده في منطقة معينة من العالم) ، وخواصه وقابليته للبقاء لآلاف السنين ، جعل منه المعدن المثالي من أجل عمليات المقايضة والبيع والشراء ، وكذلك استخدامات الذهب في صناعة الحلي للنساء والرجال ، وأخيرًا ، ظهرت استخدامات صناعية كثيرة للذهب ، حيث يدخل في تركيب بعض المكونات الإلكترونية الدقيقة.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *