أول تعليق لجبهة البوليساريو على تقرير الأمين العام الأممي يحذر من حصر مهمة المينورسو في جزئية وقف إطلاق النار

وجه رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي نداءا إلى مجلس الأمن الدولي لتمكين المينورسو من تأدية مهمتها التي أنشأت من أجلها وهي تنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء الغربية .  
الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمته الرسمية خلال الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 43 للوحدة الوطنية ، قال " بهذه المناسبة نوجه نداءنا إلى مجلس الأمن الدولي لتمكين المينورسو من تأدية المهمة التي كلفت بها ، وألا وهي تنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء الغربية  ، واتخاذ الخطوات اللازمة التي تصون بشكل قاطع الوضع القانوني للصحراء الغربية وسلامتها الإقليمية .
كما طالب إبراهيم غالي بتوقف  المحاولات المغربية لاستخدام المينورسو كأداة لتشريع احتلال عسكري لا شرعي ، محذرا من أن التغاضي عن المساعي المغربية المكشوفة لحصر مهمة المينورسو في جزئية وقف إطلاق النار ، سيشكل انتهاكا صارخا للمعايير الأساسية والمبادئ العامة المطبقة على عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام ، وبالتالي تهديدا خطيرا لمسار التسوية ومن ثم السلم والاستقرار في المنطقة.
وأضاف رئيس الجمهورية ، أن المجتمع الدولي عبر الجمعية العام للأمم المتحدة ولجانها وقرارات مجلس الأمن ، قد أبدى حزما وإصرارا واضحا على الحفاظ على الطابع القانوني للقضية الصحراوية ، باعتبارها قضية تصفية استعمار ، يجب حلها بتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في الاستقلال على غرار كل الشعوب والبلدان المستعمرة .
وقال الرئيس إبراهيم غالي أنه "حان الوقت لإنهاء معاناة الشعب الصحراوي الذي صبر وصمد وتعاون طويلا ، مجددا المطالبة بوضع حد لسياسة التعنت والعرقلة التي تنتهجها دولة الاحتلال المغربي .
وأشار إلى أنه تم الاتفاق على وقف إطلاق النار بين الجيشين لغرض وحيد وهو تنفيذ خطة التسوية الأممية الإفريقية لسنة 1991 والتي تشكل الحل الديمقراطي الذي حظي بتوقيع الطرفين ومصادقة مجلس الأمن الدولي

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *