الرئيس ابراهيم غالي : "معاناة اللاجئين الصحراويين من نقص في المساعدات الإنسانية يعود في أحيان كثيرة إلى توظيف سياسي مخجل"


أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي ان معاناة اللاجئين الصحراويين من نقص في المساعدات الانسانية يعود في أحيان كثيرة إلى توظيف سياسي مخجل ، جاء ذلك في كلمة القاها نيابة عنه رئيس المجلس الوطني السيد خطري أدوه خلال الانطلاق الرسمي لحملة "كارما ".
وفي هذا السياق ، تأسف الرئيس ابراهيم غالي لمحاولة أطراف فاعلة، للضغط على اللاجئين للتخلي عن المطالبة بحقوقهم المشروعة في تقرير المصير والعودة في كرامة إلى وطنهم. 
من جهة أخرى ، ثمن رئيس الجمهورية الجهود المبذولة من أجل تحقيق إصلاح هيكلي ومالي لمفوضية الإتحاد الإفريقي، بإشراك الدول الأعضاء والخبراء المستقلين، بما يضمن الفعالية والنجاعة، في سياق يحترم كامل الإحترام القانون التأسيسي للإتحاد.
وبالمناسبة - يضيف الرئيس ابراهيم غالي - "نحن نطمح إلى مرافقة المؤسسات الإفريقية للشعب الصحراوي في مسيرته نحو تنفيذ أجندة 2063، خاصة وأن الدولة الصحراوية ماضية في تكييف الأجندات الوطنية مع هذه الأجندة القارية، التي تشكل طموحاً وتحدياً أمام الشعوب والبلدان الإفريقية".
وأضاف ان إن الدولة الصحراوية و في ظل ظروف استثنائية، ميزها الغزو العسكري والتشريد واللجوء والخصاص في الإمكانيات والأداة البشرية المختصة، تمكنت في زمن وجيز من تحقيق نتائج جد إيجابية في ميدان الصحة، مسجلة أرقاماً ونسباً معتبرة، تعكس تطوراً مضطراداً لهذا القطاع الحساس، يرتكز في الأساس على اعتماد سياسية وقائية ناجحة.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *