صندوق التقاعد الدنماركي يعلن القطيعة مع المكتب الشريف للفوسفاط .


كشفت وسائل إعلامية دنماركية من ضمنها مجلة Informacion.dkأن أحد أكبر صناديق التقاعد بالدنمارك المعروف بــMP Pension ، قد أنهى الصلة التي كانت تربطه بالمكتب الشريف للفوسفاط المملوك من طرف دولة الاحتلال المغربية التي تحتل أجزاء من أراضي الصحراء الغربية.
الــMP Pension كشف عن سبب فك إرتباطه بـOCP Groupالمغربي، و حصر ذلك في تغيير سياسة هذا الصندوق تجاه إستثماراته في الشركات التي تنشط في مناطق تشهد نزاعات على غرار الصحراء الغربية التي تشهد أراضيها نزاعا بين بسبب الاحتلال المغربي، علاوة عن إعتبار الصندوق أن أنشطته الاقتصادية في هده الوضعية تساهم في خرق حقوق الانسان في الصحراء الغربية المحتلة من قبل المغرب، معتبرا أن الوضعية التي يعيش على وقعها الجزء المحتل من الصحراء الغربية هي نفسها التي تعيشها أراضي الضفة الغربية من فلسطين، ما جعلها تضيف الشركة الألمانية Heidelberg Cemment و شركة التكنولوجيا الأمريكية Motorola Solutions .
سياسة تضييق الخناق على جميع أشكال النهب المغربي الممنهج للثروات الطبيعية الصحراوية يزداد يوما بعد أخر و يتسع، بفعل جهود أصدقاء قضية الشعب الصحراوي و سياسة جبهة البوليساريو التي إعتمدت فيها على القضاء من جهة و من أخرى مساهمتها في جعل جل الشركات تتحقق من الضرر الكبير الذي ألحقته بالإنسان الصحراوي من جراء الشراكة مع طرف ينهب ثروات شعب بغير حق و ضد إرادته.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *