الامام الفاضل والاب الناصح محمد محمد لمين الصالح "التلميذي" في ذمة الله


قال تعالى: (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)
بقلوب يعتصرها الألم تلقينا صباح اليوم السبت نبأ وفاة الامام الفاضل والاب الناصح محمد محمد لمين الصالح "التلميذي" الذي رحل عن هذه الدار الفانية تاركا ميراثا ضخما من العلم والمعرفة التي غرسها في قلوب اجيال من الصحراويين وهو يدرس كتاب الله في روض الاطفال وفي مسجد دائرة ميجك.
وبهذا المصاب الجلل نتقدم إلى السالك الراجع مدير الشؤون الدينية بولاية اوسرد ومن خلاله الى جميع أفراد عائلة الفقيد ومن خلالهم إلى الشعب الصحراوي بأحر التعازي، و نسأل الله العلي القدير أن يتقبله في عداد الشهداء والصالحين والأنبياء والمرسلين وان يرزقه الفردوس الأعلى و أن يلهمنا و أهله وذويه جميل الصبر والسلوان...

إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك لمحزونون ولا نقول إلا ما يرضى ربنا ...و إنا لله و إنا إليه راجعون.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *