وزارة العدل والشؤون الدينية تنعي الامام والفقيه محمد محمد لمين الصالح "التلميذي".


الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية
وزارة العدل والشؤون الدينية 
تعزية
بسم الله الرحمن الرحيم 
قال تعالي: (( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّة فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)) 
وقال عز وجل : (( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا )) 
بشديد الألم وعميق التأثر وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقت وزارة العدل والشؤون الدينية اليوم السبت 09 من رجب 1440 هجرية الموافق ل 16 من مارس 2019 نبأ وفاة الامام الفاضل والفقيه الورع والاب الحافظ لكتاب الله المرحوم محمد محمد لمين الصالح "التلميذي". 
لقد رحل الفقيد وما رحلت اخلاقه وخصاله التي غرسها في تلاميذه وأبنائه الذين حملوا مشعل التنوير والهداية في المساجد والمدارس القرانية وبث الخير بين الناس وتقوية اللحمة الوطنية. 
انخرط المرحوم في صفوف الجبهة الشعبية منذ تاسيسها وعمل بجد وإخلاص في تحفيظ النشء كتاب الله عز وجل في روض الاطفال والمساجد التي تولى فيها ايضا الامامة وقدم النصح والإرشاد، فظل ذلكم المصلح والإمام المخلص في اداء واجباته الدينية والوطنية حتى وفاه الاجل المحتوم. 
وبهذه المناسبة الاليمة تتقدم وزارة العدل والشؤون الدينية الى جميع الائمة والقائمين على الشأن الديني بالمساجد والمدارس القرآنية وكل اطارات وموظفي الوزارة بأصدق التعازي وعبارات المواساة في رحيل هذا العلم الذي افنى عمره في خدمة مجتمعه. 
كما تتقدم ايضا بأخلص التعازي الى اسرة المرحوم ومن خلالها الى جميع ابناء الشعب الصحراوي، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد روحه الطاهرة بواسع رحمته، وان يدخله مدخل صدق مع النبيئين والشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا وان يلهمنا جميعا جميل الصبر والسلوان. 
قال جل جلاله : " وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون" صدق الله العظيم. 
فعزاؤنا في رحيل الاب والامام محمد محمد لمين الصالح "التلميذي"، واحد فلنصبر ولنحتسب، وندعوا الله ان يتغمده بواسع رحمته، ولا يسعنا الا ان نقول لله ما أخذ ، وله ما أعطى ، وكل شيء عنده بأجل مسمى. 
رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا اليه راجعون. 
عضو الامانة الوطنية لجبهة البوليساريو
وزير العدل والشؤون الدينية
امربيه المامي الداي

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *