الاتحاد الأوروبي يدين الهجوم الإرهابي على المصلين بمسجدين في نيوزيلندا


أدان قادة الاتحاد الأوروبي بشدة الهجوم الإرهابي على المصلين في مسجدين بمدينة "كرايست تشيرش" بنيوزيلندا مما أسفر عن مقتل 49 شخصا على الأقل ووصفوه بأنه "عمل وحشي على الأبرياء في مكان عبادة".
وقال جان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية، في بيان اليوم الجمعة ، "لقد تلقينا برعب وحزن عميق خبر الهجوم الإرهابي على الجالية المسلمة في "كرايست تشيرش" مضيفا "أنه عمل وحشي على الأبرياء في مكان عبادة يتعارض مع قيم وثقافة السلام والوحدة التي يشاركها الاتحاد الأوروبي مع نيوزيلندا".
وأكد وقوف الاتحاد الاوروبي مع نيوزيلندا بمواجهة "الذين يريدون تدمير مجتمعاتنا وطريقة حياتنا".
من جانبها، أعربت فيديريكا موغيريني الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي، في بيان منفصل، عن ادانتها للهجوم، وقالت "الهجمات على أماكن العبادة هي هجمات على كل واحد منا".
وشددت على أن "هذه الأعمال تعزز تصميمنا على مواجهة التحديات العالمية المتمثلة في الإرهاب والتطرف والكراهية"، معتبرة الهجومين" اعتداء على حرية التعبير والاديان والتنوع في المجتمع النيوزيلندي".
وكان مسلح متطرف قد استهدف، في وقت سابق اليوم، المصلين بمسجدين في مدينة "كرايست تشيرش" النيوزيلندية، أثناء صلاة الجمعة، ما أسفر عن مقتل 49 شخصا، وفق آخر حصيلة نشرتها شرطة البلاد.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *