“أنقذوا سلمان العودة من الإعدام”.. حملة لجمع التوقيعات على موقع أفاز رفضا لأي قرار سعودي لإعدامه والمشايخ المسجونين


أطلق نشطاء على موقع “حملات المجتمع” العالمي “أفاز”، حملة لجمع التوقيعات رفضا للقرار الذي صرح أحد المواقع البريطانية أنه يحضر له في السعودية، لأجل إعدام كل من المشايخ: سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري.
وناشدت الحملة الملك سلمان بن عبد العزيز للتدخل لمنع الأحكام الظالمة في حق العلماء المسجونين، وإبطال حكم الإعدام، محذرين من أن الظلم ظلمات يوم القيامة.
وجاء في تعريف الحملة “هناك مؤشرات تفيد مع الأسف أن حكومة المملكة العربية السعودية تتجه الى تنفيذ حكم الاعدام في الشيخ سلمان العودة والمشايخ المحبوسين بسجونها ظلما وعدوانا. واننا في هذا الشهر الفضيل شهر رمضان المعظم شهر التراحم والإحسان؛ نهيب بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بأن يتدخل ليعيد للمملكة مكانتها في العالم الإسلامي ويبطل الحكم الظالم بالإعدام على علماء هم من خيرة أبناء الأمة الإسلامية الناصحين، ونؤكد للعالم ان محاكمتهم هي محاكمة للرأي الحر. “فإن الظلم ظلمات يوم القيامة ” واننا نوجه هذا النداء باسم الامة رجالها ونسائها وكل الأحرار وكل المؤمنين بالعدل والمساواة والحرية وحقوق الإنسان في العالم.. ولله الأمر من قبل ومن بعد ..
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم”. وهنا رابط التوقيع.
وقال موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، والمحسوب على قطر أمس الثلاثاء، إن السلطات السعودية ستنفذ حكم الإعلام بثلاثة من العلماء السعوديين، الذين تعتقلهم بتهم متعددة من بينها “الإرهاب”، بعد انتهاء شهر رمضان، وفق ما أكده مصدران حكوميان وأحد أقارب الدعاة للموقع.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *