الحزب الشعبي الاسباني يعتزم تأييد القضايا العادلة كالقضية الفلسطينية والصحراء الغربية.، في حالة فوزه في انتخابات نوفمبر المقبل

مدريد ( وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة ) يعتزم الحزب الشعبي الإسباني المعارض في إسبانيا إعادة النظر في سياسة البلاد الخارجية في حالة فوزه في الانتخابات العامة التي تنظم في 20 نوفمبر المقبل، خاصة في التعامل مع القضايا العادلة كالقضية الفلسطينية والصحراء الغربية.

وفي مقابلة أجرتها صحيفة (الباييس) مع منسق السياسة الدولية بالحزب الشعبي ورئيس مكتب زعيم الحزب ،أكد خورخي موراجاس إن حزبه من حقه إعادة النظر في الجدول الزمني لانسحاب القوات الإسبانية من أفغانستان.

كما أبدى موراجاس استعداد الحزب الشعبي لتأييد إجراء استفتاء حول حق تقرير مصير في إقليم الصحراء الغربية، مبينا في الوقت نفسه أن الحزب يرغب في إقامة أفضل علاقات مع المغرب تكون مبنية على الاحترام المتبادل والتعاون الكبير خاصة على الصعيد الاقتصادي وفي مكافحة الإرهاب

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *