المعتقلون الصحراويون الموقوفون خلال اعتداء مخيم اكديم ايزيك يشرعون في إضراب عن الطعام

سلا (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة ) بدأ المعتقلون السياسيون الصحراويون الذين تم توقيفهم خلال اعتداء قوات الاحتلال المغربية على مخيم اقديم ايزيك بالصحراء الغربية إضرابا عن الطعام للتنديد بالظروف "المزرية" لاعتقالهم  حسب بيان توصلت وكالة المغرب العربي للانباء بنسخة منه
و تجدر الإشارة إلى أن المناضلين الصحراويين تعرضوا للاعتقال التعسفي وتهم ملفقة وهم يقبعون في سجن سلا بالقرب من الرباط (المغرب) منذ أكثر من سنة.
و أوضحت السيدة
رئيسة جمعية الحقوق و تضامن فرنسا فرانس وايل. في تدخلها خلال الندوة الدولية الثانية حول "حق الشعوب في المقاومة: حالة الشعب الصحراوي" أن "المعتقلين الذين يشتكون من بطء عمل قاضي التحقيق العسكري يوجدون رهن الحبس الاحتياطي منذ أكثر من سنة في حين أن أحكام المادة 177 من قانون الاجراءات الجزائية المغربي تنص على أن التحقيق لا يمكن أن يتجاوز سنة واحدة".

و بعد أن أكدت أن الحالة الصحية للمعتقلين الصحراويين "تتدهور"  أوضحت السيدة وايل أن معظم المعتقلين يعانون من أمراض عدة. و أشارت إلى انعدام التكفل الطبي بحالات أحمد داودي  ضحية رمي بالرصاص يوم 24 أكتوبر 2010 و محمد اليعقوبي (57 سنة) الذي يعاني من اضطرابات جسدية و نفسية.

و أضافت أن المعتقلين يرفضون اعتقالهم "في ظروف لا انسانية و تعرضهم إلى الابتزاز من قبل حراس السجن دون الاستفادة من محاكمة منصفة في أجل معقول مع احترام حقوق الدفاع".

و للتذكير  فقد شنت القوات المغربية يوم 8 نوفمبر 2010 بمخيم اكديم ايزيك هجوما استهدف الآلاف من الصحراويين العزل و قامت بتدمير و حرق خيمهم و زرع الرعب.
و أوقفت القوات المغربية أنذاك 23 مناضلا صحراويا.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *