نساء الصحراء الغربية يشاركن في اشغال المؤتمر الثامن للمسيرة الدولية للمرأة بالفلبين

بمانيلا الفيلبين (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) يشارك في اشغال المؤتمر الثامن للمسيرة الدولية للمرأة المنعقد خلال الايام 21 الى 25 نوفمبر 2011 بمانيلا الفيلبين وفد عن نساء الصحراء الغربية يتكون من السيدة فاطمة المهدي الامينة العامة للاتحاد الوطني للمراة الصحراوية والسيدة السويلمة بيروك عضؤ البرلمان الافريقي في اشغال المؤتمر الثامن للمسيرة الدولية للمرأة الذي بدأت اشغاله اليوم بالعاصمة الفيلبينية مانيلا.
وللاشارة فمشاركة الاتحاد الوطني للمراة الصحراوية تعد خطوة هامة  بصفته عضو كامل الحقوق والواجبات في هذه المنظمة الدولية من جهة ودور هذا الحضور في تعميق الحضور الدولي للقضية الصحراوية.
ويهدف هذا المؤتمر الى تقييم استراتيجيات المسيرة الدولية تجاه المرأة والمساهمة تعميق السلام والعدالة والمساواة من جهة و مراجعة هياكل المنظمة انسجامها مع متطلبات المرحلة. 
وخلال اليوم الاول الذي تناولت تقييم انشطة المسيرة الدولية خلال سنتي 2010 و2011 وكذا رسم خطة العمل للفترة الممتدة ما بين 2012 و 2015.من خلال مداخلات بدأت بمداخلة للسيدة مريم نوبري رئيسة المسيرة الدولية للمرأة . بعد  دلك بدأت الجلسة الخاصة بالتقييم العملي  لبرامج المسيرة الدولية للمرأة ونشاطاتها عبر مختلف القارات التي تمت من  خلال وثيقة تقييمية قدمتها السيدة ميشيلي ممثلة المسيرة الدولية للمراة ببلجيكا.

وفي اطار المداخلات التي تطرقت لمساهمات عضوات المسيرة الدولية للمرأة من مختلف هياكل المنظمة على مستوى القارات . 

وفي هذا الاطار , قدمت الامينة العامة لاتحاد نساء الصحراء الغربية فاطمة المهدي مداخلة حول المجهودات التي تقوم بها المراة الصحراوية في واقع اللجو وانتهاكات حقوق الانسان ووضعية الانتطار الناتجة عن عدم وجود رغبة حقيقية دولية لإنها مشكلة الصحراء الغربية.
وفي نهاية الجلسة التقييمية لاشغال اليوم الاول عبرت السيدة جين كونثاليث ممثلة المسيرة الدولية للمراة بالفيلبين  انه لابد من دعم حركات التحرير واشارت الى ضرورة دعم حملات تضامنية مع المرأة الصحراوية معبرة ان هذا الاسلوب هو الطريقة الوحيدة لجعل القضية الصحراوية  حاضرة في كل زمان اكدت ايضاً على ضرورة دعم كل حركات التحرير في العالم.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *