مضايقات لم تتوقف يوما لاسرة صحراوية منذ سنوات الرصاص

تيدرارات (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) وقفت سلطات الاحتلال المغربي
المواطنة الصحراوية أم المومنين بولسان من منزل والدها بمنطقة تيدرارت ضواحي بلدة طاح وتوجهت بها في وضع اعتقال الى مقر شركة Semns Somagik ، هناك خضعت لتحقيق مطول قبل ان يفرج عنها على ان تمثل امام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمدينة العيون يوم الاثنين القادم.
وكانت السيدة ام المومنين البالغة من العمر 68 عاما ام لخمسة ابناء ، قد توجهت الى منزل والدها بتيدرارت للتصدي لمحاولة الشركة السالفة الذكر الترامي على اراضي العائلة قبل ان تفاجئ بقائدي الدرك والقوات المساعدة اضافة الى قائد المنطقة وعدد من رجال الشرطة يرغمونها بالقوة على ركوب حافلة صغيرة والتوجه بها الى مقر الشركة للتحقيق.

أم المومنين هي ابنة الشهيدين البتول منت سيدي ولد سيدي اعلى التي قتلت تحت سياط جلاديها بسجن اكدز الرهيب العام 1977 والسالك ولد عبد الصمد الذي قتل هو الاخر في سجن قلعة مكونة العام 1985 اضافة الى شقيقتين اعتقلتا وهما قاصرتين وقضيتا ما يقارب العقدين متنقلتين بين مركزي الاختفاء السري اكدز وقلعة مكونة ، ولم يكن من تبقى من افراد هذه الاسرة باحسن حال حيث فرض على بعضها ترحيلا قسريا و اقامة اجبارية منذ بدء الاحتلال المغربي للصحراء الغربية ولاتزال تعاني من التعسف و المضايقات باستمرار.
للتذكير فان أم المؤمنين هي شقيقة وزير الخارجية الصحراوي محمد سالم ولد السالك.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *