حركة 20 فبراير تتحدث عن أزيد من 170 معتقلا سياسيا بالسجون المغربية

الرباط (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) كشفت حركة "20 فبراير" التي
تخوض نضالا شعبيا للاطاحة بالفساد في المغرب، صباح الإثنين 27 ماي، خلال ندوة صحفية نظمتها بالمقر المركزي لـ"لجمعية المغربية لحقوق الإنسان" بالرباط، عن وجود أزيد من 170 معتقلا سياسيا بالسجون المغربية.

ويتوزع المعتقلون السياسيون، وفقا للحركة، بين معتقلي "الاتحاد الوطني لطلبة المغرب"، وحركة "20 فبراير"، و"الجمعية الوطنية لحملة الشواهد المعطلين" و"الجمعية المغربية لحقوق الانسان"، وكلهم جرى اعتقالهم على خلفية إما احتجاجات شعبية أو طلابية أو بسبب مواقفهم من النظام القائم بالمغرب.
وتحدثت الحركة عن خمسة معتقلين من "فصيل النهج الدموقراطي القاعدي" موقع مكناس، اعتقلوا على خلفية "المعركة الطلابية"، مشيرة إلى أنهم لا يزالون دون محاكمة ويخوضون معركة الأمعاء الفارغة منذ 11 مارس الماضي إلى حدود اليوم، بسجن "تولال" بمكناس.
وعن مجموعة سجن تازة، ذكرت الحركة، أن أحد المعتقلين (طارق حماني) في صفوف "النهج الدموقراطي" اعتقل على خلفية معارك الجماهير الطلابية وانتفاضة حي الكوشة بتازة، محكوم بـ6 سنوات سجنا، حيث خاض إضرابا عن الطعام من أجل مطالبه، أوقفها بعدما تمت الاستجابة لها.
وتوقفت الحركة عند المعتقل الثاني بسجن تازة، وهو عبد الصمد الهيدور، أحد نشطاء حركة "20فبراير"، الذي اعتقل على خلفية انتمائه لهذه الحركة، وكذا على موقفه من النظام القائم بالمغرب، وحكم عليه بـ3 سنوات سجنا، خاض إضرابا عن الطعام من أجل تحقيق مطالبه وأوقفها بعد أن تمت الاستجابة لها.
وعن سجن "عين قادوس" بفاس، تحدث تقرير الحركة، عن وجود 22 معتقلا في صفوف النهج الدموقراطي القاعدي، اعتقلوا على خلفية مقاطعتهم لامتحانات على مستوى جامعة فاس.
ولم تستثن الحركة، الحديث عن أربعة معتقلين بسجن "زاكورة"، تم اعتقالهم على خلفية الانتفاضة الشعبية بمنطقة "المحاميد الغزلان" في يونيو 2012، وينتمي أغلبهم إلى "الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين" بالمغرب، محكوم عليهم بسنتين.
وبسجن "الحسيمة"، يوجد 10 معتقلين من حركة "20 فبراير" و"الجمعية المغربية لحملة الشهادات المعطلين" بالمغرب، اعتقلوا على خلفية الانتفاضة الشعبية بمنطقتي بني بوعياش وإمزورن، وحكم عليهم بعقوبات سجنية تتراوح بين 3 و5 سنوات.
ومن بين المعتقلين الذين حكم عليهم بعقوبات سجنية "قاسية"، معتقلوا سجن "آيت ملول إنزكان" أكادير، بعد اعتقالهم على خلفية أحداث العيون لسنة 2011 حين مطالبتهم بحق تقرير المصير، حيث تم محاكمتهم بأزيد من 10 سنوات، وهم في إضراب عن الطعام منذ أزيد من 20 يوما، حيث استشهد أحدهم وهو مضرب عن الطعام.
وعن سجن "الزاكي" بسلا، رصدت حركة "20 فبراير" وجود 16 معتقلا من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية على خلفية المخيم الاحتجاجي "اكديم إزيك"، بعد مطالبتهم بحق تقرير المصير للشعب الصحراوي.
وختم التقرير رصده لعدد المعتقلين السياسيين، بالحديث عن 10 معتقلين، معظمهم من "الجمعية الوطنية لحملة الشواهد المعطلين" و"الجمعية المغربية لحقوق الانسان" و"المنتدى المغربي للحقيقة والانصاف"، اعتقلوا على إثر احتجاجاتهم ضد الانقطاع المتكرر للكهرباء والماء الصالح للشرب بمنطقة دمنات.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *