علماء المغرب عن موازين: إخواننا يذبحون في بلاد الشام و السفهاء يأتون بالفسقة ليلهوا شباب الامة و ينشروا الفاحشة

الرباط (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) استنكر عدد من العلماء والدعاة المغاربة  الاسلوب الذي ينتهجه النظام الملكي في المغربي في مسخ الهوية المغربية الاسلامية، بجلب عشرات المغنيين الغربيين المنحلين للافساد ونشر الدعارة، وتشجيع السياحة الجنسية التي يعود ريعها للنظام في المغرب، وقال حسن الكتاني، أحد رموز السلفية المغربية ان جلب مشاهير العالم إلى مهرجان
موازين في وقت تعيش فيه الأمة العربية أوضاعا صعبة خاصة في بلاد الشام، واضاف: إخواننا يموتون و يذبحون في بلاد الشام و هؤلاء يأتون بفسقة الشرق و الغرب ليلهوا شباب الامة و ينشروا الفاحشة في الذين آمنوا. فلا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا يا الله".

وتبرأ الكتاني من مهرجان موازين وكتب :اللهم إنني في هذه الليلة المباركة ابرأ إليك من مهرجان الخنا و الفساد موازين، و أستنكره بقلبي و لساني، فقد جمع المنكرات من أطرافها، و بذر أموالا سيسأل عنها أصحابها و المسلمون أحوج ما يكونون لها.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *