المغرب الملاذ الامن لحاخامًات اليهود المتابعين في قضايا الاغتصاب


الرباط (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) يوفر نظام الملك محمد السادس الذي لا يخجل من وصف نفسه بـ"امير المؤمنين" بالمغرب الفضاء الامن لحاخامًات اليهود المتابعين في قضايا الاغتصاب، فبعد نحوِ سبعةِ أشهرٍ من فرارهِ إلى المغرب عقبَ اتهامهِ في إسرائيل بالضلوع ضمن حوادث اغتصابٍ، أصبحَ الحاخامُ اليهودِيُّ إليزْرْ برنار مضطرًّا، إلى مغادرةِ المملكة المغربية كيْ يبحثَ لهُ عنْ وجهةٍ آمنة، لا تربطهَا بإسرائِيل اتفاقيَّات قضائية تنصُّ على تسلِيم المتهمِين.
وحسبَ ما أوردتهُ صحفٌ إسرائيليَّة فإنَّ الحاخام برنار إيلزرْ، الذِي يرأسُ حركة الحركة الحسيديَّة "شوفو بانيم"، وهيَ حركة للصوفيَّة اليهوديَّة الحلوليَّة، طاردتهُ تهمُ اغتصاب بعض النساء من أتباعه إلى المغرب.
وكان الحاخام المتهم قدْ شوهد بالمغرب، بعد تواريه عن الأنظار، فِي إحدَى المواسم اليهوديَّة المقامة بالمملكة المغربية.. وذلك حسبَ "ناشيونالْ إسرائِيل نيوز".. كما أنَّ عددًا من أتباع الحركة كانُوا قدْ اعتقِلُوا مباشرةً، بعد فرار زعيمهم الروحِي، للتحقيق معهم في تهم من قبيل تبييض الأموال لأجل إيجاد تمويلٍ للحركة.
ولا يشعرُ الشعب المغربي بالارتياح حيالَ إقبالَ العشرات من الحاخامات اليهود على المكوث بالمملكة المغربية وبرضا من "امير المؤمين" وذلك بعد الحضور اليهودي المكثف إلى مناسبات دينيَّة تقامُ بشكلٍ سنوي، وترافقها حراسةٌ أمنيَّة جدُّ مشددة، خشيةَ تعرضِ اليهود لأيِّ اعتدَاء.
المصدر: الصحافة المغربية والاسرائلية

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *