الجالية الصحراوية بفرنسا تخرج في مظاهرات منددة باتفاقيةً مدريد المشؤومة

باريس 13 نوفمبر 2015 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ نظمت الجالية
الصحراوية بفرنسا اليوم تظاهرة امام السفارة الاسبانية بباريس تنديدا باتفاقيةً مدريد المشهؤومة التي وقعتها اسبانيا مع المغرب وموريتانيا بتاريخ 14نوفمبر 1975والتي قسمت الصحراء الغربية الي جزئين بين الاحتلالي المغربي وموريتانيا آنذاك والتي كانت بداية مأساة الشعب الصحراوي وقضيته العادلة.
وقد عبر المتظاهرون عن غضبهم من خلال شعارات الاستنكار والتنديد ضد المملكة الاسبانية وتحميلها المسؤولية التاريخية والأخلاقية تجاه الشعب الصحراوي بصفتها المحتلة السابقة للصحراء الغربية قبل ان تنسحب منها وتوقع اتفاقية ما يسمى (اتفاقية مدريد المشؤومة والتي لا شرعية لها ومازل الشعب الصحراوي الي اليوم يعيش تحت الاحتلال المغربي وفي مخيمات اللجوء بسبب تلك الاتفاقية المجحفة.

وفي الختام خطب ممثل الجالية بفرنسا ديدا داف كلمة امام المتظاهرين معبرا عن سعادته بروح الوطنية والأسرار التى عبر عنها المتظاهرون الصحراويون على نيل الحرية والاستقلال كما دعى الجميع الي الاصطفاف والوحدة من اجل الهدف المنشود في نيل الحرية والاستقلال وقيام الدولة الصحراوية مستقلة تجميع جميع مكونات الشعب الصحراوي.
مراسلة/عبدالله البيكم/باريس

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *