إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    الخميس، مارس 24، 2016

    بعد صمتها الطويل السلطات المغربية تحاول الإلتفاف على مطالب المضربين عن الطعام ضمن مجموعة اكديم ازيك.


    تقرير عن اليوم 22 من الاضراب
    بعد ثلاث اسابيع من الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه المعتقلون السياسيون الصحراويون - مجموعة أكديم إزيك - تحركت الدوائر الرسمية المغربية بطريقة مباشرة للضرب فيه هذه المعركة النضالية المفروضة على المعتقلين عوض التعاطي الايجابي مع مطالبهم المتمثلة في إعادة محاكمتهم أمام محكمة مدنية أو إطلاق سراحهم.
    وهكذا تدخل محمد الصبار الكاتب العام للمجلس الوطني المغربي لحقوق الإنسان لمغالطة المنظمات الدولية بشأن الاستجابة لمطالب المضربين مستشهدا بحالات غير مطروحة للنقاش في ملف هذا الاضراب المفتوح.
    كما نقلت التلفزة المغربية الرسمية عن المنذوبية السامية المغربية للسجون تعرضها للاضراب بكونه "يستجيب لخلفيات واجندات غير معلنة".
    إن مثل هذه الخرجات والمناورات المعهودة من الاجهزة الرسمية المغربية، تأتي من أجل محاولة كسر نفسية المضربين في الوقت الذي كان الاجدر بالجهات الرسمية المغربية النظر في ملفهم المطلبي و التعاطي الايجابي مع أوضاعهم التي تزداد سوء يوما بعد يوم.
    وقد شهد اليوم 22 من الاضراب المفتوح عن الطعام سقوط كل من المعتقلين السياسيين الصحراويين الشيخ بنكا وابراهيم الإسماعيلي ومحمد باني في غيبوبة استدعت نقلهما للمستشفى.
    فقد سقط المعتقل السياسي الصحراوي الشيخ بنكا بسبب الدوار الشديد وارطم رأسه بالجدار، وبعد 4 ساعات من الانتظار تم نقله للمستشفى حيث اجريت له فحوص طبية بسيطة قبل ارجاعه للسجن.
    أما المعتقل السياسي الصحراوي إبراهيم الإسماعيلي فقد سقط بساحة السجن حيث تكفل معتقلو الحق العام بنقله للادارة التي نقلته بدورها للمستشفى، وعند استيقاظه قام بوقف التزويد بالسيروم وفضل العودة لرفاقه.
    كما سقط المعتقل السياسي الصحراوي محمد باني بالزنزانة وقام طبيب السجن بالكشف عليه وحقنه بحقنة ضد آلآم المعدة تاركا إياه بالزنزانة.
    هذا ويعاني جميع المعتقلون السياسيون الصحراويون المضربون عن الطعام من جملة أعراض مصاحبة للاضراب المفتوح من قبيل تراجع الوزن واضطراب نبضات القلب والنوم وكذا و الغثيان المستمر والدوار المزمن مما يعرضهم لحالات الغيبوبة الشيء الذي ينذر بتأزم وضعهم الصحي
    و يشتكي جلهم من مخلفات التعذيب والمعاملة القاسية التي عانوا منها إبان التوقيف والاعتقال والتحقيق والسجن والتي تشمل أمراض الاجهزة الحيوية من قبيل الرأس والمعدة والأمعاء والكلي والكبد مما يسبب الآما مبرحة تزيد معاناتهم...
    للتذكير فإن مجموعة أكديم إزيك قضت الا حدود اليوم أكثر من خمس سنوات، تعرضت خلال الاعتقالات التي اعقبت التدخل الامنى والعسكري ضد مخيم اكديم إزيك للنازحين الصحراويين للتعذيب والمعاملات اللاإنسانية قبل أن تحاكم أمام القضاء العسكري في جلسات غابت عنها شروط المحاكمة العادلة و اعتبرتها كل المنظمات الدولية غير شرعية، والتي اصدرت ضد المعتقلين أحكاما قاسية تراوحت بين 20 سنة سجنا نافذا والمؤبد 
    ويخوض 13 معتقلا سياسيا صحراويا من مجموعة اكديم إزيك إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ فاتح مارس 2016، وهم : محمد البشير بوتنكيزة و سيد احمد لمجيد واحمد السباعي و محمد باني وابراهيم الاسماعيلي وسيدي عبد الله ابهاه و النعمة الاصفاري و حسن الداه و محمد بوريال والشيخ بنكا ومحمد امبارك لفقير وعبد الله التوبالي والبشير خدا.
    لجنة متابعة الاضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه المعتقلون السياسيون الصحراويون
    - مجموعة أكديم إزيك-
    العيون / الصحراء الغربية
    22 مارس / أذار 2016
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: بعد صمتها الطويل السلطات المغربية تحاول الإلتفاف على مطالب المضربين عن الطعام ضمن مجموعة اكديم ازيك. Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top