يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    الثلاثاء، أبريل 05، 2016

    جبهة البوليساريو دمرت أكثر من 13 ألف لغم منذ 2006 بينما لازال المغرب يرفض الانضمام الى إتفاقيات التخلص من الألغام


    أكد المكتب الصحراوي لتنسيق شؤون الألغام في الصحراء الغربية (سماكو) اليوم الاثنين, أن الجيش الصحراوي بالتنسيق مع المنظمات الدولية تمكن منذ سنة 2006 من تدمير ما يفوق 13 ألف لغم زرعها الجيش المغربي على طول شريط (جدار العار) الذي يضم على طرفيه أكثر من 9 ملايين لغم.
    وقال مدير المكتب، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية بمناسبة إحياء اليوم العالمي للتوعية بمخاطر الألغام في مخيمات اللاجئين الصحراويين أنه منذ سنة 2006 تم تطهير 15 مليون متر مربع بينها 57 منطقة بتيفاريتي و79 بمنطقة أمهيريز, حيث تم التخلص من أزيد من 10000 من القنابل العنقودية و2000 من الذخيرة الحية.
    وأكد أن القوانين الدولية لحظر وتدمير الألغام تبقى "غير كافية" مضيفا أن "الاعتذار والشجب لا يكفي لتعويض الدول الضحية من هذه الأسلحة الفتاكة" مبرزا من جهة أخرى أن (جدار العار) يبقى "وصمة عار على جبين الاحتلال المغربي".
    وكان المغرب قد عبر عن "رفضه" الانضمام إلى الاتفاقيات الدولية الرامية إلى التخلص من مثل ذلك السلاح الفتاك, على غرار اتفاقية "أوتاوا".
    يذكر أن جبهة البوليساريو سبق وأن وقعت نداء جنيف 2005 الخاص بالتخلص من الألغام الفردية. كما بادرت بعقد اتفاق مع منظمة " لاند ماين آكشن" البريطانية والتي يمولها مركز تنسيق الأعمال المتعلقة بالألغام التابعة للأمم المتحدة يقضي بتطهير المناطق المحررة.
    وقال أن الألغام لا تفرق بين مدني أو عسكري بين رجل أو امرأة بين الكبار والصغار فهي لا تفرق حتى بين الإنسان والحيوان فيبقى ضحايا هذه الآلة الحاصدة للأرواح يفتك بالجميع وحتى إن سلم الأشخاص من الموت المحتم فان مصيرهم سيكون أكثر مأساة بعد أن تبتر إحدى أو بعض أعضائهم في مناطق يصعب التكفل الصحي أو النفسي والاجتماعي بهم.
    و يذكر أن الصحراء الغربية ملوثة بملايين الألغام التي زرعها الجيش المغربي منذ غزوه لها سنة 1975 والتي يستعملها كموانع دفاعية لحماية حائطه "الدفاعي"الذي تتخندق خلفه قواته العسكرية خوفا من الضربات الموجعة التي تلقاها زمن الحرب على يد قوات البوليساريو.
    وحسب المكتب الصحراوي لتنسيق شؤون الالغام، فإن سلطات الاحتلال المغربية لم تقم منذ وقف إطلاق النار عام 1991 بأي إجراء يذكر في مسار إزالة هذه الألغام أو إبراز تلك المناطق لتحذير المدنيين من الاقتراب منها.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: جبهة البوليساريو دمرت أكثر من 13 ألف لغم منذ 2006 بينما لازال المغرب يرفض الانضمام الى إتفاقيات التخلص من الألغام Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top