يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    الثلاثاء، أكتوبر 25، 2016

    الأمين العام الأممي المساعد المكلف ببعثات حفظ السلام يقف على "حالة الجمود" التي يشهدها مسار التسوية الأممية في الصحراء الغربية


    الصحراء الغربية 25 أكتوبر 2016 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) وقف الأمين العام الأممي المساعد المكلف ببعثات حفظ السلام هيرفي لادسوس, خلال لقائه مع قادة جبهة البوليزاريو في إطار الجولة التي قادته إلى المناطق الصحراوية المحتلة ومخيمات اللاجئين الصحراويين, على حالة الجمود التي يعرفها مسار التسوية الأممية لقضية الصحراء الغربية وتعثر الجهود الرامية إلى تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير.
    وخلال لقائه أمس الأحد مع المسؤولين الصحراويين, أعرب المسؤول الأممي عن تفهمه لانشغال جبهة البوليزاريو بخصوص "عدم إحراز تقدم" في مسلسل السلام الأممي", مجددا التأكيد على تطلعات الأمم المتحدة الهادفة إلى إحراز تقدم في مسار التسوية.
    شكلت الخروقات المغربية لإتفاق وقف النار (الاتفاقية العسكرية رقم 1) بمنطقة الكركرات وما صاحبه من تصعيد هناك, وكذا الدور المنوط بالمكون العسكري لبعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو), محور المحادثات بين المسؤول الأممي وقادة جبهة البوليزاريو.
    فقد أكد المنسق الصحراوي مع البعثة الأممية, أمحمد خداد, خلال استقباله للادسوس بمخيمات اللاجئين الصحراويين, على ضرورة ضغط الأمم المتحدة على الدولة المغربية وإخضاعها للشرعية الدولية.
    وذكر السيد امحمد خداد, بأن قبول جبهة البوليزاريو بالتعاطي مع الأمم المتحدة كان على أساس تنظيم استفتاء, مشيرا إلى أنه في حال يقينها (البوليزاريو) من فشل المنظمة الأممية في تنظيم هذا الاستفتاء فإنها على "استعداد لاتخاذ أي قرار من شأنه أن يضمن خيار تقرير المصير والاستقلال" للشعب الصحراوي.
    وبدورهما, ناقش كل من وزير الدفاع الصحراوي عبد الله لحبيب وكاتب الدولة للتوثيق والأمن إبراهيم أحمد محمود, مع لادسوس, قضية الخرق المغربي بمنطقة الكركرات ودور بعثة (المينورسو) التي كانت شاهدا على هذا الخرق.
    واعتبر كاتب الدولة الصحراوي للتوثيق والأمن, اللقاء فرصة لتذكير الأمم المتحدة بالتزاماتها تجاه حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير, وقد تم خلاله التعبير عن "مدى تذمر الطرف الصحراوي من التقاعس الأممي" وكذا "عجز الأمم المتحدة" عن تحقيق وعودها في ظل مواصلة المغرب تحديه للشرعية الدولية وتماديه في خرق كل الالتزامات.
    ومن جهته, أوضح المسؤول الأممي, أن اللقاء كان مناسبة للتطرق إلى الوضع في الكركرات والوقوف على "تعاون جبهة البوليزاريو مع بعثة (المينورسو) وتسهيل مهامها على الأرض", مشيرا إلى وجود "عوائق" ستحاول المنظمة الأممية معالجتها مع "التحلي بمبدأ الحياد التام بين طرفي النزاع".
    وكان لادسوس قد شرع يوم الجمعة الماضية برفقة الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة السيدة كيم بولدك وقيادات من بعثة (المينورسو) في زيارة إلى المنطقة شملت المناطق الصحراوية المحتلة ومخيمات اللاجئين الصحراويين, على أن تشكل منطقة الكركرات المحررة آخر محطة في جولته الرامية إلى إعادة بعث مهمة بعثة (المينورسو).وكانت قوات الاحتلال المغربي قد أقدمت خلال شهر أغسطس الماضي على نقض  إتفاق وقف إطلاق النار لسنة 1991, من خلال إختراق قواتها للمنطقة العازلة بالكركرات ما اضطر قيادة الجيش الصحراوي على نشرت وحداتها في المنطقة ردا على ذلك. وإثرها دعت الأمم المتحدة إلى احترام الإلتزامات الموقع عليها في الإتفاق العسكري رقم 1, وبنود إتفاق وقف إطلاق النار" لسنة 1991 الذي تم التوقيع عليه برعاية الأمم المتحدة, و ذلك في انتظار إتمام مسار إنهاء الإستعمار من الصحراء الغربية من خلال إستفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: الأمين العام الأممي المساعد المكلف ببعثات حفظ السلام يقف على "حالة الجمود" التي يشهدها مسار التسوية الأممية في الصحراء الغربية Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top