المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " عبد الخالق المرخي " يدخل في إضراب إنذاري عن الطعام


يشرع السجين السياسي و المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " عبد الخالق المرخي " رقم الاعتقال 1665 بتاريخ 10 نوفمبر / تشرين ثاني 2016 في إضراب إنذاري عن الطعام مدته 48 ساعة بزنزانته بالسجن المحلي بوزكارن / المغرب.
و تعود أسباب هذا الإضراب الإنذاري عن الطعام ـ حسب مصادر عائلية ـ إلى ما بات يعانيه السجين السياسي الصحراوي " عبد الخالق المرخي " من مضايقات و من سوء المعاملة داخل السجن المذكور بعد ترحيله إليه من السجن المحلي بتزنيت / المغرب.
و ذكرت هذه المصادر إلى أن إدارة السجن المحلي لم تعد تقوم فقط بالتفتيش الدقيق و المستفز لابنها المصحوب باعتداءات لفظية و جسدية، بل باتت تحرمه من مجموعة من الحقوق كارتداء الزي الصحراوي ( الضراعة و اللثام ) و من ممارسة التقاليد و العادات الصحراوي إلى جانب مجموعة من السجناء الصحراويين الذين يتواجدون رهن الاعتقال بذات السجن.
و كشفت العائلة أنها ابنها الذي يقضي عقوبة سالبة للحرية مدتها 04 سنوات سبق و أن تعرض بتاريخ 12 أكتوبر / تشرين أول 2016 لتفتيش دقيق و مستفز من طرف موظفي السجن مباشرة بعد خروجه من قاعة الزيارة ، أين التقى وسط حراسة مشددة أخوه " عبد الهادي المرخي " قبل أن يفاجئ من جديد في اليوم الموالي في حدود الساعة 08 و 30 دقيقة صباحا برئيس المعقل رفقة مجموعة من موظفي السجن يداهمون زنزانته و يقومون بتفتيشه و تفتيش أمتعته و أمتعة باقي السجناء المتواجدين معه بالغرفة 08 جناح 03 حي ألف .
كما تعرض نهاية شهر أكتوبر / تشرين أول 2016 للاعتداء الجسدي على يد رئيس المعقل بسبب احتجاجه و مطالبته بحقه في الفسحة و في اللقاء و الحديث مع زملائه من السجناء السياسيين الصحراويين المتواجدين معه بذات السجن. 
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية بتاريخ: 10 نوفمبر / تشرين ثاني 2016

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.