نشاطات دبلوماسية مكثفة لرئيس البرلمان الصحراوي بالسلفادور وتأكيد شعبي ورسمي على دعم القضية الصحراوية


السلفادور 17 يناير2017(وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)- يواصل عضو الامانة الوطنية، رئيس المجلس الوطني الصحراوي السيد خطري ادوه زيارته الى السلفادور ممثلا لرئيس الجمهورية.
وقد استقبل رئيس البرلمان الصحراوي خطري ادوه امس الاثنين من طرف الرئيس السلفادوري “سانشيز سيرين” الذي سلمه رسالة من نظيره الصحراوي ابرهيم غالي .
وشارك رئيس البرلمان الصحراوي في الاحتفالات الوطنية بمناسبة الذكرى السنوية للتوقيع على اتفاقيات السلام.
وكانت للوفد الصحراوي لقاءات مكثفة مع السلطات السلفادورية خاصة رئيس البرلمان حيث تم الاتفاق على الاعلان الرسمي عن تأسيس المجموعة البرلمانية للصداقة مع الجمهورية الصحراوية والاتفاق على تبادل الزيارات بين الوفود البرلمانية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.