تأجيل جديد لمحاكمة 15 طالبا و معتقلا سياسيا صحراويا


مراكش 15 فبراير2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ أرجأت للمرة السابعة على التوالي غرفة الجنيات قضاء الدرجة الأولى بمحكمة الاستئناف بمدينة مراكش / المغرب بتاريخ 14 فبراير / شباط 2017 محاكمة 15 طالبا و معتقلا سياسيا صحراويا إلى غاية 28 مارس / أدار 2017 بسبب عدم تواجد الطالبين الصحراويين " عالي الشرقي " و " محمد الركيبي " ضمن مجموعة الطلبة و المعتقلين السياسيين الصحراويين المتابعين في هذا الملف ، لارتباطهما بإجراء الامتحانات الجامعية للدورة الأولى بجامعة ابن زهر بأكادير / المغرب.
و جاء هذا التأجيل الجديد لهذه المحاكمة دون أن يمثل باقي الطلبة الصحراويين أمام هيئة المحكمة المذكورة ، بالرغم من أن عائلاتهم أكدت على أن إدارة السجن المركزي الوداية نقلتهم تحت حراسة مشددة لأجهزة الشرطة المغربية إلى السجن المحلي بولمهارز / مراكش من أجل تقريبهم من مقر محكمة الاستئناف تحسبا لإجراءات البدء في محاكمتهم بعد مرور أكثر من سنة عن اعتقالهم ، و يتعلق الأمر بكل من : " حمزة الرامي " و " إبراهيم المسييح " و " السالك بابير " و " أحمد اباعلي " و " مصطفى بوركعة " و " البر الكنتاوي " و " عبد المولى الحافيظي " و " عمر العجنة " و " عزيز الواحيدي " و " عمر بيجنى " و "الوافي الواكاري " و " محمد دادا " و " ناصر أمنكور ".
و بالموازاة مع هذه المحاكمة ، نظمت عائلات هؤلاء المعتقلين السياسيين الصحراويين وقفة احتجاجية سلمية أمام مقر المحكمة المذكورة ، و التي كانت مؤازرة بمجموعة من الطلبة و المدافعين عن حقوق الإنسان رددوا خلالها شعارات متضامنة مع المعتقلين السياسيين الصحراويين و منددة باستمرار الدولة المغربية في شن حملات من الاعتقالات التعسفية ضد الطلبة و المواطنين الصحراويين بسبب دفاعهم و مشاركتهم في المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير. 
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية بتاريخ: 15 فبراير / شباط 2017

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.