المركز الجامعي بتندوف يحتضن مهرجانا خطابيا لنصرة الشعب الصحراوي


ولاية تندوف 15 فبراير2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ انطلقت اليوم الاربعاء فعاليات المهرجان الخطابي لنصرة الشعب الصحراوي الذي احتضنه المركز الجامعي بتندوف بحضور اعضاء في الامانة الوطنية لجبهة البوليساريو والحكومة والمجلس الوطني واطارات من المؤسسات الصحراوية، كما شارك في حفل الافتتاح ممثل عن والي ولاية تندوف ورئيس المجلس الشعبي الولائي وممثلة عن عميد المركز الجامعي والاسرة الجامعية بتندوف وعدد غفير من الطلبة الذين ساهموا بقوة في نجاح المنبر الخطابي الذي دأبت الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين على تنظيمه منذ اربع سنوات.
وقد تخلل المهرجان الخطابي كلمات اكدت كلها على ضرورة استنفار الجبهة الطلابية للمرافعة عن القضية الصحراوية واستحضار تجارب الطلبة في حركات التحرر ودورهم الريادي في حمل مشعل الكفاح.
وعلى هامش المهرجان الخطابي تم تدشين معرض للصور والوثائق حول انتهاكات المغرب لحقوق الانسان في الصحراء الغربية.
كما نصبت خيمة صحراوية تضم كل المكونات التقليدية من افرشة واواني لعكس البعد الثقافي للهوية الصحراوية.
وفي ختام المهرجان الخطابي نظم الحاضرون وقفة تضامنية مع المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي وحملوا صور المعتقلين وهتفوا بشعارات منددة باستمرار الاعتقال التعسفي لهم من قبل سلطات الاحتلال المغربي.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.