نواب سويديون يطالبون الحكومة بالضغط داخل مجلس الأمن لتسريع إجراءات تنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية


السويد 16 فبراير 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - 
دعا نواب في البرلمان السويدي الأربعاء حكومة بلادهم إلى ممارسة كافة الضغوط الممكنة لضمان تنظيم استفتاء لتقرير المصير بالصحراء الغربية.
وأكد النواب خلال جلسة عقدها البرلمان السويدي الأربعاء لمناقشة بيان السياسة الخارجية لسنة 2017، أن الوقت مناسب لإعلان اعتراف السويد بالجمهورية الصحراوية، وبالتالي بحث الأمل للشعب الصحراوي.
وتسأل النائب السويدي ” ماركوس ويشيل” عن الأسباب التي تحول دون تطبيق قرار البرلمان الذي وافق بالأغلبية سنة 2012 على قرار الاعتراف بالجمهورية الصحراوية من جانبها دعت ممثلة حزب اليسار بالبرلمان النائبة ” لوتا جونسون ” الحكومة السويدية إلى مضاعفة الجهود لاستكمال مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.
وأكدت النائبة ان الشعب الصحراوي يعيش معاناة حقيقية نتيجة استمرار احتلال وطنه من طرف المغرب.
وبعد ان حذرت من نفاذ صبر الشعب الصحراوي نتيجة عدم قدرة المجتمع الدولي على فرض قرارات الأمم المتحدة، أكدت البرلمانية السويدية ان العودة الى الكفاح المسلح باتت وشيكة.
وطالبت البرلمانية الحكومة السويدية بمضاعفة المساعدات الإنسانية الموجهة إلى الشعب الصحراوي.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.