وزارة الخارجية الزامبية ترد على الدعاية المغربية وتؤكد ان زامبيا لم تسحب اعترافها بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية


لوزاكا 01 مارس2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - أكدت وزارة الشؤون الخارجية الزامبية أن زامبيا لم تسحب اعترافها بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية مقدمة بذلك تفنيدارسميا للمعلومات التي نشرتها وكالة الأنباء المغربية و تناقلتها وسائل إعلامية.
وأوضحت وزارة الخارجية الزامبية في بيان لها نقلته يوم الاثنين يومية"دو زامبيا دايلي ميل" أن "وزارة الشؤون الخارجية الزامبية تؤكد انه عكس المعلومات التي تناقلتها بعض الوسائل الإعلامية فان زيارة ملك المغرب لم تفضي إلى سحب اعتراف زامبيا بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية".
و كانت وسائل إعلام مغربية قد نسبت لوزير الشؤون الخارجية الزامبي هاريكالابا تصريحات مغلوطة تتعلق ب"سحب بلاده للاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية" بعد زيارة ملك المغرب إلى زامبيا.
كما أعربت زامبيا من جانب آخر عن "دعمها لجهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل إلى حل نهائي للنزاع في الصحراء الغربية".
وتابعت وزارة الشؤون الخارجية الزامبية قولها انه "في هذا الصدد و كما دأبت عليه التقاليد فان زامبيا على استعداد للمساهمة بشكل فعال و بناء في تلك الجهود(...)" من خلال حوار بين طرفي النزاع (المغرب و جبهة البوليساريو).
من جانب آخر، اعتبرت زامبيا انضمام المغرب إلى الاتحاد الإفريقي "فرصة لتسوية النزاع" في الصحراء الغربية في اطار الحوار و الاحترام المتبادل.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.