انطلاق اشغال الملتقى الدولي للشباب بمخيمات اللاجئين بمشاركة وطنية ودولية واسعة


بوجدور 13 مارس 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ انطلقت اليوم الاثنين بولاية بوجدور اشغال الملتقى الدولي للشباب بمخيمات اللاجئين الصحراويين بحضور الوزير الاول الصحراوي السيد عبد القادر الطالب عمر والامين العام لاتحاد الشبيبة السيد الزين سيد احمد واعضاء من الامانة والحكومة والمجلس الوطني وبحضور شباني واسع ومشاركة اجنبية كبيرة من الولايات المتحدة الامريكية والمكسيك وبنما وسويسرا ورومانيا.
وخلال كلمة افتتاح الملتقى اكد الوزير الاول على اهمية عقد مثل هذه الملتقليات في مخيمات اللاجئين الصحراويين في التعريف بالقضية الصحراوية لدى المشاركين فيها من جنسيات مختلفة ونقل هذه الصورة الى بلدانهم.
كما شهد حفل الافتتاح كلمات للامين العام لاتحاد الشبيبة وممثل عن منظمة لستم منسيون الامريكية ومداخلة حول الاوضاع بالارض المحتلة قدمتها الناشطة الحقوقية الغالية ادجيمي.
الملتقى في طبعته الأولى يعتبر محطة وفضاء للحوار الشباني البناء والجاد تعميقا لثقافة السلام وقيم الديمقراطية وتبادل التجارب بين المشاركين.
وقد عرف اليوم الاول تقديم محاضرة للباحثة الامريكية سارة فوغيل تحت عنوان "من انا؟" ومحاضرة اخرى للشابة الصحراوية قمبارة عبدو تحت عنوان "الشباب والسلم" تحدثت من خلالها عن وضعية الشباب الصحراوي خلال الفترة التي اعقبت وقف اطلاق النار في الصحراء الغربية وكيف استفاد الشباب الصحراوي من هذه الفترة والانجازات التي حققها، بالاضافة الى تنظيم عدد من الورشات التي تستعرض تجارب ناجحة لشباب صحراويين.
وتتواصل اشغال الملتقى على مدار ثلاثة ايام بولاية بوجدور.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.