إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    الخميس، أبريل 06، 2017

    دبلوماسي صحراوي ، يحذر من مساعي بعض البلدان الأوروبية الإلتفاف على قرار محكمة العدل الأوروبية.


    نانت / فرنسا 06 ابريل 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ حذر الدبلوماسي الصحراوي وممثل جبهة البوليساريو بفرنسا السيد أبي بشرايا البشير من مساعي بعض الدول الأوروبية خاصة فرنسا الإلتفاف على قرار محكمة العدل الأوروبية الأخير والمنع من تطبيقه. وتأثير ذلك بشكل سلبي على مستقبل مسار التسوية السلمي، مشيرا إلى قرار المحكمة القاضي بإحترام سيادة الشعب الصحراوي على ثرواته إضافة إلى تأكيد القرار على أن الدولة المغربية هي قوة إحتلال إستعمارية للإقليم. جاء ذلك على هامش أمسية تضامنية في إطار التحسيس بالمحاكمة الجائرة لمعتقلي أكديم إزيك، إحتضنتها مدينة نانت الفرنسية وسط حضور كبير من متضامنين ومهتمين بالقضية إلى جانب حركات عن المجتمع المدني ونقابات بالمدينة.

    وبعد عرض الفيلم الوثائقي "قل لهم أنني موجود" قدم الدبلوماسي الصحراوي محاضرة حول نزاع تصفية الإستعمار في الصحراء الغربية معرجا على أخر التطورات خاصة المتعلق منها بإنتهاكات حقوق الإنسان في المدن المحتلة من الصحراء الغربية والتي تعد عملية تفكيك مخيم أكديم الإجرامية إحدى أكبر تجلياتها، بالإضافة سياسة تهجير وتفقير الشعب الصحراوي وإجبار طاقاته الحية على الهجرة بالرغم من توفر الكثير من الثروات الطبيعية في الإقليم والتي تتعرض هي الأخرى لعملية نهب ممنهجة في خرق واضح للقانون الدولي.وشدد السيد بشرايا البشير على أن إستفتاء تقرير سيظل الهدف النهائي للإنتصار وأن إرادة الشعب الصحراوي هي الفيصل الوحيد، معربا في السياق ذاته عن آمل الشعب الصحراوي في أن يتمكن الأمين العام الجديد للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريس في إطلاق مسار التسوية من جديد وإقناع المغرب بضرورة الإنخراط الجاد في بناء السلم العادل والنهائي في الصحراء الغربية.الدبلوماسي الصحراوي وبعد الإجابة على تساؤلات الحضورـ ترك المجال لمشارك مغربي لتقديم الرأي الحقيقي للشعب المغربية من قضية الصحراء الغربية، والذي أكد في تدخله أن خيرة أبناء الشعب المغربي قد قضوا سنوات في السجون المغربية بسبب رأيهم المدافع عن حق الشعب الصحراوي في الإستقلال، مؤكدا في السياق ذاته أن المخزن المغربي يسوق لإجماع ما يسميه ب"مغربية الصحراء"معتبرا ذلك بلا وجود له على الإطلاق إلا في مخلية القصر ومن يدور في فلكه من النخب الفاسدة.مراسلة : عالي الربيو / بـــاريـــس
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: دبلوماسي صحراوي ، يحذر من مساعي بعض البلدان الأوروبية الإلتفاف على قرار محكمة العدل الأوروبية. Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top