إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    الثلاثاء، أغسطس 01، 2017

    الجدار المغربي في الصحراء الغربية، عقبة في طريق السلام.


    الصحراء الغربية 1 اغسطس 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) – 
    يشكل الجدار العسكري المغربي الذي يقسم الصحراء الغربية، ارضا وشعبا عقبة حقيقية امام جهود تحقيق السلام وجريمة انسانية بشعة تمزق الشعب الصحراوي، ودليل جلي على تورط الجيش المغربي المتمركز على طول الجدار في رعاية الاتجار بالمخدرات وتسهيل عبور عصابات التهريب والجريمة المنظمة باتجاه المناطق الصحراوية المحررة والدول المجاورة.
    وخلال السنوات الماضية تسببت اللالغام المنتشرة على ضفتي الجدار في قتل وجرح الآف الضحايا المدنيين من الشعب الصحراوي.
    وقد عبرت الامم المتحدة عن مخاوفها جراء انتشار الالغام على طول الجدار العسكري المغربي، وطالبت بمضاعفة الجهود الاممية لإيجاد حل يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.
    وقد نددت جبهة البوليساريو عبر الحملة الدولية لمناهضة الجدار الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية، بخطورة الجدار باعتباره أكبر حقل ألغام متواصل في العالم، تنتشر على طوله سبعة ملايين لغم ارضي بمختلف الانواع والاحجام بالإضافة إلى كميات كبيرة من المتفجرات من مخلفات الحرب والذخائر العنقودية.
    وسبق وأن وقعت جبهة البوليساريو على نداء جنيف سنة 2005 الخاص بالتخلص من الألغام الفردية، وتمكنت بالتنسيق مع المنظمات الدولية منذ سنة 2006 من تدمير ما يفوق 13 ألف لغم زرعها جيش الاحتلال المغربي على طول الجدار، واحباط عمليات تهريب كبيرة للمخدرات القادمة من المغرب. 
    يذكر ان المغرب عبر عن رفضه الانضمام إلى الاتفاقيات الدولية الرامية إلى التخلص من السلاح الفتاك، على غرار اتفاقية "أوتاوا".
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: الجدار المغربي في الصحراء الغربية، عقبة في طريق السلام. Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top