رئيس المجلس الوطني يؤكد على دور الطلبة والشباب في رفع التحديات ومواصلة المشوار حتى تحقيق الحرية والاستقلال


ولاية الداخلة 14 أبريل 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - أكد مساء الخميس رئيس المجلس الوطني ، عضو الأمانة الوطنية السيد خطري أدوه على الدوري المحوري للشباب والطلبة في رفع التحديات ومواصلة المشوار حتى تحقيق الحرية والاستقلال .
خطري أدوه وخلال إشرافه على اختتام اشغال الندوة الدولية للشباب والطلبة للتضامن مع الشعب الصحراوي ، دعا الشباب والطلبة إلى المساهمة في بناء دولة المؤسسات والمشاركة في تحقيق الاهداف الوطنية التي تطمح الدولة الصحراوية وجبهة البوليساريو إلى تحقيقها. كما حمل عضو الأمانة الوطنية حطري أدوه، في كلمته الختامية، الوفود المشاركة المسؤولية الكاملة لنقل الحقائق التي يعيشها الشعب الصحراوي للعالم، مطالبا مجلس الأمن الدولي بضرورة الضغط على المغرب من أجل الإنصياع للشرعية الدولية و تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير والاستقلال.وأضاف المسؤول الصحراوي " أن الشعب الصحراوي ومنذ أكثر من 41 سنة لا يزال قادرا بفضله صموده وكفاحه والتمسك بمبادئه المشروعة حتى تحقيق الحرية وتقرير المصير على كامل تراب الجمهورية الصحراوية".

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.