يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    الأحد، أبريل 09، 2017

    التنسيق الميداني للمعطلين يعلن تضامنه مع ضحايا آلة القمع المغربية ويؤكد مواصلة حراكه النضالي حتى إنتزاع كافة الحقوق المشروعة.


    الصحراء الغربية 09 ابريل 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ لم تكن معركة ملحمة الحافلة كما أطلقت عليها الجماهير الصحراوية التي شكلت العمود الفقري لها قبل أكثر من أسبوعين،إلا حلقة ضمن سلسلة الحراك الاجتماعي السلمي الذي دشنه التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين كصيغة نضالية كفاحية سلمية تروم رد الاعتبار للمعطل الصحراوي الذي تعرض لافتضاض كرامته العلمية بعدما أمعنت الدولة المغربية في مواصلة إهانته واحتقاره خالقة له واقعا مترديا/متأزما من تأزم وضعه الاجتماعي والاقتصادي رغم مئات الملايير من الدولارات التي تعود بها خيرت المنطقة برها وبحرها على خزينة الدولة.
    وإذا كانت الدولة المغربية "تتأسد" دوما على الصحراويين وخاصة المعطلين منهم طيلة إحدى عشر شهرا من السنة منكلة بهم وممعنة في الدوس على أبسط حقوقهم في الشغل والعيش الكريم وملوحة باعتقالهم بل وبتصفيتهم جسديا إن لم يقبلوا بشروطها التجويعية/ التفقيرية، فإنها وما إن يحل شهر أبريل/نيسان إلا وحاولت بذلك الإكثار من مساحيق التجميل الذي ما إن ينتهي هذا الشهرالأسود عليها حتى ينكشف وجهها الحقيقي، وإذا كانت حملة جمع المعطيات عن المعطلين الصحراويين التي قامت بها قبل أيام أجهزة أمنية سرية في خطوة غير واضحة و مسبوقة تكشف حقيقة سياسة الهروب إلى الأمام التي تتبناها الدولة المغربية في التعاطي مع قضايانا الاجتماعية العادلة في قفز مفضوح على أهم آليات تدبير ومعالجة هذه القضايا التي تمر عبر الحوار الجاد والمسؤول بين ولاية الجهة كأعلى سلطة وصية على ملف التشغيل وتمثيليات المعطلين الصحراويين لكونه ممر إجباري يتم فيه إشراك المعطلين الصحراويين في أي تصور يستهدف امتصاص البطالة في المنطقة وفق المقاييس التي تراها المجموعات المناضلة في الشارع عادلة ومنصفة.وعليه فإن التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين إذا ينظم شكلة الاحتجاجي عشية اليوم السبت 08 أبريل/نيسان 2017 بشارع السمارة بالقرب مكتب الكهرباء على الساعة 18:30 بتوقيت غرينتش ليؤكد في رسالة واضحة على تمسكه بالشارع كخيار استراتيجي من أجل انتزاع حقوقه المشروعة في الشغل والعيش الكريم مع الاستفادة بكافة الخيرات التي تزخر بها المنطقة والكفيلة بتشغيل كافة أبنائها بما يضمن الرفاهية والكرامة لعموم الساكنة .ووعيا منه بما يحاك له في الغرف المظلمة وهو في أعلى درجات الحيطة والحذر، وإذ يرفض بشكل قاطع أي محاولة إلى الالتفاف على مطالبه العادلة والمشروعة وامتصاص غضبه ببيع الأوهام له فإنه يعلن للرأي العام الوطني والدولي مايلي:-1تشبث بحقه الشرعي والقانوني في الإدماج الفوري والمباشر في أسلاك الوظيفة العمومية والشبه عمومية وفي مقدمتها شركة فوسبوكراع-2 دعوته إلى الحوار الجاد والمسؤول مع الجهات المعنية بملف التشغيل كممر إجباري لإيجاد حلول جذرية لقضايانا الاجتماعية المشروعة.-3المطالبة بكشف لوائح عملية التوظيف المشبوهة لشركة فوسبكراع الأخيرة.-4 تضامنه التام مع عائلة الشهيد براهيم صيكا بعد مرور سنة كاملة على اعتقال واغتيال أبنها بدم بارد دون فتح أي تحقيق عادل ونزيه في هذه الجريمة الجبانة.-5 تضامنه مع عائلة محمد عالي ماسك في نضالها السلمي من أجل فتح تحقيق عادل ونزيه حول جريمة الإهمال الطبي المغربي الذي أودى بحياة أبنها.-6 تضامننا مع مناضلي مجموعة الشباب الصحراوي المقصي من توظيفات فوسبوكراع المعتصمين أمام وزارة الداخلية بالرباط لليوم 192.-7 إشادته بالتضامن المثالي الذي عبرت عنه ولازالت الجماهير الصحراوية مع فعلنا الاحتجاجي السلمي.
    -8 دعوته كافة مجموعات المعطلين الصحراويين إلى رص الصفوف وخلق جبهة موحدة تعبر عن 
    طموحاتنا في الشغل والعيش الكريم.
    -9 مطالبتنا بإطلاق فوري وغير مشروط لمعتقلي مخيم اكديم ازيك والطلبة الصحراويين بسجن لوداية بمراكش.
    -10 عزمه مواصلة حراكه النضالي المعقد التصعيدي من أجل انتزاع حقوقه العادلة والمشروعة الى أخر رمق.
    عن التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون:
    مجموعة الشباب الصحراوي المقصية من توظيفات فوسبوكراع
    التنسيقية المحلية للأطر العليا الصحراوية المعطلة بالعيون
    بتاريخ 08 أبريل/نيسان 2017
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: التنسيق الميداني للمعطلين يعلن تضامنه مع ضحايا آلة القمع المغربية ويؤكد مواصلة حراكه النضالي حتى إنتزاع كافة الحقوق المشروعة. Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top