الرئيس الصحراوي يهنيء نظيره الايراني بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الإسلامية الإيرانية


الصحراء الغربية 21 ماي 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - هنأ رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي الرئيس حسن روحاني بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الإسلامية الإيرانية ، بعد فوزه في الانتخابات الإيرانية التي جرت يوم الجمعة بنسبة 56 من المائة .
وجاء في رسالة التهنئة التي بعثها الرئيس إبراهيم غالي "بعد الفوز الكبير في الانتخابات الرئاسية التي شهدها بلدكم إيران، أتشرف بأن أتقدم إلى فخامتكم، باسم شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية، بأحر التهاني وأصدق الأماني لكم ولشعب إيران الشقيق بمزيد الازدهار والرخاء".
وجدد رئيس الجمهورية التزام الدولة الصحراوية في توطيد وتعزيز علاقات الأخوة والصداقة والتعاون، حاضرا ومستقبلا ، بما فيه "صالح بلدينا وشعبينا وصالح الأمة الإسلامية جمعاء وشعوب المعمورة، من اجل عالم تنعدم فيه مظاهر الظلم والطغيان وتسوده المحبة والتعاون والاحترام المتبادل والسلام".
نص الرسالة :
بئر لحلو، 20 ماي 2017
فخامة السيد حسن روحاني،
رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية،
طهران
فخامة الرئيس،
بعد الفوز الكبير في الانتخابات الرئاسية التي شهدها بلدكم إيران، أتشرف بأن أتقدم إلى فخامتكم، باسم شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية، بأحر التهاني وأصدق الأماني لكم ولشعب إيران الشقيق بمزيد الازدهار والرخاء.
إن فوزكم المستحق هو، قبل كل شيء، انتصار للشعب الإيراني الذي أبى إلا أن يجدد الثقة في شخصكم، معبراً عبر صناديق الاقتراع عن دعمه لبرنامجكم الانتخابي وتوجهاتكم ومشاريعكم على طريق بناء إيران الحديثة، القوية، المنفتحة على العالم، ولكن المتشبثة بقيمها ومبادئها وتاريخها العريق.
وفي الوقت الذي نذكر فيه بالدور المشهود الذي تلعبه إيران في الدفاع عن الأمة الإسلامية وعن قضاياها ومصالح شعوبها، نجدد التزامنا بتوطيد وتعزيز علاقات الأخوة والصداقة والتعاون، حاضرا ومستقبلا ، بما فيه صالح بلدينا وشعبينا وصالح الأمة الإسلامية جمعاء وشعوب المعمورة، من اجل عالم تنعدم فيه مظاهر الظلم والطغيان وتسوده المحبة والتعاون والاحترام المتبادل والسلام.
وإذ نهنئكم مجددا على فوزكم المستحق، تقبلوا، فخامة الرئيس، أسمى آيات التقدير والاحترام.
إبراهيم غالي،
رئيس الجمهورية الصحراوية،
الأمين العام لجبهة البوليساريو

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.