اختتام فعاليات المهرجان العالمي للسينما بالصحراء الغربية بالعاصمة مدريد


مدريد ( إسبانيا ) 29 ماي 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - اختتمت بالعاصمة الإسبانية مدريد فعاليات المهرجان العالمي للسينما بالصحراء الغربية ، بمشاركة السفير الصحراوي بالجزائر ووفد يمثل وزارة الثقافة الصحراوية ولجان التضامن الإسبانية مع الشعب الصحراوي.
وتميز الحدث بعرض الفيلمين الوثائقيين أبناء الغيوم والعداء ؛ حيث يجسد الأول قصة المسارات الطويلة لكفاح الشعب الصحراوي وحقيقة النزاع الذي يواجه صمت المنتظم الدولي ويحاول إعطاء للمشاهد فرصة النظر في خفايا النزاع الذي تعتبر إسبانيا المتسبب الرئيسي فيه وسبق للفيلم أن عرض في أكثر من 30 محطة عبر العالم وحاز على جوائز عديدة ببرلين وباريس وغيرها ، أما فيلم العداء فيتناول جوانب مختلفة من حياة العداء الصحراوي صلاح أميدان صاحب المسافات الطويلة الذي هو في سباق ليس بالسهل مع الاحتلال المغربي نحو الوصول إلى حرية الشعب الصحراوي.
وقد تطرقت طبعة المهرجان لسنة 2017 لقضايا تعكس تصميم الشعب الصحراوي على انتزاع حقه في الحرية وتقرير المصير.
وعرفت التظاهرة الثقافية على مر السنوات الماضية حضورا بارزا للإنتاج السنمائي الصحراوي بمختلف مجالات التدريب والتطوير ؛ ويتجلى ذلك في الغوص والعمق في خصائص الثقافة الصحراوية أكاديميا ، وأبعادها العلمية والسياسية والاجتماعية ، وتعد مدرسة عابدين القائد صالح رائدة في مجال السينما بمخيمات اللاجئين الصحراويين.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.