كونفدرالية النقابات النرويجية: الاستغلال الغير شرعي للموارد الطبيعية للصحراء الغربية يساعد في تمويل الاحتلال المغربي للإقليم


أوسلو (النرويج) 13 ماي 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) ـ أكدت كونفدرالية النقابات النرويجية على أن الاستغلال الغير شرعي للموارد الطبيعية للصحراء الغربية يساعد في تمويل و تمتين الاحتلال المغربي للإقليم، و ذلك خلال مصادقتها على توصية توجت أشغال مؤتمرها الذي اختتم امس الجمعة.
وجاء في التوصية أن المغرب يستمر في احتلاله و نهبه للموارد الطبيعية للصحراء الغربية، و أن تصدير هذه الموارد يساعد في تمويل و تمتين احتلال الإقليم. كما أضافت التوصية أن الاحتلال المغربي ينتهك حقوق الإنسان في الصحراء الغربية بشكل واسع.
و أكد المؤتمر في توصيته على دعم المنظمة لحق الشعب الصحراوي المشروع في تقرير المصير و الاستقلال.
و دعت التوصية الحكومة النرويجية إلى العمل بفعالية من أجل تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره من خلال الاستفتاء. كما دعت الشركات النرويجية إلى عدم الاستثمار في الصحراء الغربية لأن ذلك يساعد على إطالة عمر الاحتلال.
للإشارة فإن كونفدرالية النقابات النرويجية هي أكبر إتحاد نقابي في النرويج و أكثرها نفوذاً. يبلغ عدد المنتسبين إليه حوالي 900.000 عضواً، تشكٌل نسبة النساء فيها ما يقارب 45 بالمائة. تأسس الإتحاد عام 1899 و يضم تحت مظلته 22 منظمة نقابية، ما يجعله ذا تأثير كبير و دور حاسم في السياسة النرويجية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.