المؤتمر الافريقي الخامس للتضامن مع كوبا يدعو الأمم المتحدة إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية


ويندهوك 07 يونيو 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ اسدل الستار اليوم الاربعاء على اشغال المؤتمر القاري الأفريقي الخامس للتضامن مع كوبا، الذي تحتضنه ناميبيا، تحت شعار "تكثيف التضامن واستمرار إرث فيدل وتشي"، باصدار جملة من التوصيات وبيان الختامي بتجديد التضامن والالتزام بالكفاح الشرعي للشعب الصحراوي من أجل الحرية والاستقلال.
ودعا المؤتمر الأمم المتحدة وخاصة مجلس الأمن إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية من خلال تنظيم استفتاء لتقرير المصير تحت إشراف المجتمع الدولي.
كما ادان المؤتمر بشدة الحملة التي تقوم بها سلطات الاحتلال المغربية ضد المدنيين الصحراويين واستمرار سياساتها في النهب الممنهج للموارد الطبيعية الصحراوية في انتهاك صارخ للقانون الدولي بالصحراء الغربية المحتلة.
وناقش المؤتمر الذي شاركت فيه الجمهورية الصحراوية، استراتيجيات تعزيز التضامن الافريقي مع كوبا والتضامن الكوبي مع أفريقيا، وأهمية وسائل الإعلام الاجتماعية كبديل لنشر الواقع الاقتصادي والسياسي والاجتماعي للبلد الكاريبي، وأهمية لتعزيز إرث القائد فيديل كاسترو.
وخلال اليوم الاربعاء وضع المشاركون اكليلا من الزهور على النصب التذكاري لأبطال ناميبيا كما كانت لهم زيارة لمتحف الاستقلال.
تجدر الاشارة الى ان المؤتمر الافريقي للتضامن مع كوبا نظم أول مرة في عام 1995 في جنوب أفريقيا، برئاسة الرئيس الراحل نيلسون مانديلا، والثاني في غانا عام 1997، من قبل الرئيس السابق جيري رولينجز، والثالث في أنغولا في عام 2010 ، فيما احتضنت اثيوبيا النسخة الرابعة عام 2012.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.