الجالية الصحراوية بفرنسا تعبر عن تضامنها مع حراك الريف شمال المغرب.


باريس 10 يونيو2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ شاركت الجالية الصحراوية في مظاهرة نظمها مختلف شرائح الجالية المغربية مع ما يتعرض له حراك الريف من طرف أجهزة الأمن والإستخبارات المغربية، وتهدف مشاركة جمعيات عن الجالية الصحراوية في هذا الحدث لتعبير عن التضامن مع حراك الريف وما يتعرض له من المتظاهرون من إنتهاكات وإعتقالات ومحاكمات صورية.
هذا ورفع المتظاهرون خلال هذا الحدث التضامني يافطات تندد بالعسكرة والحصار المفروض على منطقة الريف وشعارات تطالب بالإفراج الفوري عن السجناء اللذين تم إختطافهم على خلفية قيادتهم للحراك الذي تعيش على وقعه المنطقة منذ ما يزيد عن سبعة أشهر من أجل المطالبة بحقوقهم الاجتماعية والإقتصادية ورفع الحصار الذي تشهده تلك المدن.
وتجدر الإشارة أن التظاهرة التي تم تنظيمها يوم أمس أمام سفارة المغرب في باريس شارك فيها جمعيات المجتمع المدني المغربي بفرنسا إلى جانب الحركة الجمعوية الفرنسية وأرضية التضامن الفرنسية مع الشعب الصحراوي وأحزاب المعارضة وعدد من أفراد الجاليتين المغربية والصحراوية، حيث عرفت قدوم مجموعة من المغربيين يدعمون سياسة ملك المغرب إتجاه مظاهرات الريف بهدف التشويش على هذا الحدث التضامني. 
مراسلة : عالي الرُبيو / باريس

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.