اللجنة السويسرية لدعم الشعب الصحراوي تندد بالمحاكمة الجائرة لمجموعة أكديم إزيك


جنيف 25 يوليو 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - أعربت اللجنة السويسرية لدعم الشعب الصحراوي عن استنكارها عقب إدانة المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك من قبل محكمة الاحتلال المغربي ، واصفة المحاكمة بالجائرة والمفتقرة لدلائل ملموسة.
وأشارت اللجنة في بيان لها أنها "تستنكر الحكم الصادر في سلا بالمغرب بتاريخ 19 يوليو في حق 23 مناضلا صحراويا الذين تم توقيفهم في نوفمبر 2010 بعد تفكيك مخيم الكرامة السلمية بأكديم إزيك بالصحراء الغربية المحتلة".
وأوضحت اللجنة أن "هذه المحاكمة جاءت بعد أخرى عسكرية لسنة 2013 والحكم الصادر عن محكمة النقض الذي نتج عنهما وجود ملف فارغ دون أي دلائل ملموسة تثبت إدانتهم ودون أي تحقيقات أو تقديم أسماء لعناصر الشرطة المغربية ال11 الذين قيل عنهم أنهم قتلوا من قبل الصحراويين واستنادا على أقوال تم الحصول عليها تحت التعذيب".
وحسب اللجنة السويسرية ، فإن المحكمة المدنية أصدرت حكما "شبيه بالحكم الصادر عن المحكمة العسكرية حيث جاء انتهاكا للحقوق الأساسية للمعتقلين في ظل عدالة وهمية في بلد يبحث بجميع الوسائل عن إبداء صورة ديمقراطية تجاه الخارج".
ونددت اللجنة السويسرية لدعم الشعب الصحراوي بالمحاكمة الجائرة وطلبت من الجهات الدولية المختصة التدخل لدى المغرب لأجل إلغاء هذه الأحكام وإطلاق سراح المعتقلين المتهمين دون أي إثبات".

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.