رئيس الجمهورية بولاية اوسرد في ثاني محطات زيارته للقواعد الشعبية ومداخلات المواطنين تطالب بالضرب بيد من حديد لعصابات الاجرام والمخدرات


ولاية اوسرد 17 يوليو 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـفي ثاني محطات زيارته الى القواعد الشعبية بمختلف الولايات حل اليوم الاثنين رئيس الجمهورية مرفوقا باعضاء مكتب الامانة الوطنية والحكومة بولاية اوسرد.
حيث شدد لأمين العام للجبهة رئيس الجمهورية السيد ابراهيم غالي على ضرورة اليقظة الشعبية لافشال مخططات الاحتلال وتقوية اللحمة الوطنية للمساهمة في البناء المؤسساتي.
وقد استمع الحضور الى تقرير شامل لولاية اوسرد تحدث عن أهم الانشغالات و الإنجازات و العراقيل في الفترة الأخيرة، ليتم بعدها فتح المجال أمام المتدخلين الذين تم تعيينهم وفق مواطنة عن كل دائرة ومواطن يمثل الرجال و الذين تمحورت جل تدخلاتهم حول الوضع الراهن وضرورة خفظ النظام العام وفرض دول القانون والمؤسسات والحث على تقوية الوحدة الوطنية و تعزيزها والالتفاف حول رائدة كفاحنا و ممثلنا الشرعي و الوحيد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب.
وتعاقب على الخطابة كل من مسؤول امانة التنظيم السياسي حمة سلامة، الوزير الاول عبد القادر الطالب عمر، وزير الدولة المستشار بالرئاسة البشير مصطفى السيد وتطرقت كلماتهم الى التعبئة من اجل رص الصفوف لمواجهة التحديات الراهنة.
واختتمت الندوة بكلمة لرئيس الجمهورية و الذي شكر جميع المتدخلين حاثا من خلالها على ضرورة تطبيق جميع مقررات الحكومة و الأمانة الوطنية في محاربة الفساد و المجرمين، كما أشاد السيد الرئيس بالمجهودات التي يبذلها الشباب و الطلبة في هذا البرنامج الصيفي الذي يحمل شعار الشباب و الطلبة قوة مجندة لدعم جيش التحرير الشعبي الصحراوي.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.