يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    الاثنين، يوليو 24، 2017

    الرئيس الصحراوي يطالب الأمم المتحدة بإيجاد آلية لمراقبة و حماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية


    بئر لحلو 24 يوليو 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ طالب رئيس الجمهورية الصحراوية و الأمين العام لجبهة البوليساريو إبراهيم غالي هيئة الأمم المتحدة بإيجاد آلية لمراقبة و حماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية مؤكدا أن الأحكام الصادرة في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك هي "دليل آخر على نوايا المغرب في مواصلة انتهاك حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية بدون وجود شهود".
    وقال السيد غالي في رسالة بعث بها اليوم الأحد إلى الأمين العام للأمم المتحدة السيد انطونيو غوتيريس أن "الأحكام الصادرة في حق مجموعة المعتقلين السياسيين الصحراويين هي دليل آخر على نوايا المغرب في مواصلة سياسة انتهاكات  حقوق الإنسان بدون وجود شهود وهو ما يبرز الحاجة الملحة لإيجاد آلية لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية لتراقب وتحمي وتقرر عن وضعية حقوق الإنسان في الإقليم". 
    وأكد أنه "أصبح من الجلي أن السلطات المغربية لا تحترم القانون الدولي وتمعن في انتهاكاتها الجسيمة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية الواقعة تحت مسؤولية الأمم المتحدة في أفق تصفية الاستعمار من الإقليم وممارسة شعبه لحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والحرية".
    و "كما حذرنا في مناسبات سابقة فإن السلطات المغربية لم تكن لها أبدا النية في تمكين المعتقلين السياسيين الصحراويين من محاكمة عادلة لكون هؤلاء تم اعتقالهم أساسا بسبب آرائهم السياسية ودفاعهم العلني عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير. ومع ذلك فإن الأحكام الأخيرة تمثل تطورا خطيرا في السجل المغربي سيء الذكر لانتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة", يبرز الرئيس الصحراوي.
    وأضاف الأمين العام لجبهة البوليساريو في رسالته أن المحاكم المغربية ليست لها أية سلطة قضائية على المسائل المتعلقة بالصحراء الغربية التي وضعها القانون الدولي المعترف بها كإقليم لم يتمتع بعد بالتسيير الذاتي. 
    وكانت سلطات الاحتلال المغربي قد أصدرت أحكاما تتراوح ما بين سنتين سجنا إلى السجن المؤبد في حق المناضلين السياسيين الصحراويين و هو ما أثار تنديدات دولية واسعة خاصة وأن هذه الأحكام "الجائرة" و "الصورية" لم تراع القوانين الدولية واعراف القضاء الدولي وحق السجين والمعتقل في الدفاع عن نفسه كما أن العديد من الشهادات تم استخراجها تحت التعذيب والاستنطاق بالقوة.
    و طالبت العديد من المنظمات الحقوقية الدولية الأمم المتحدة و مجلس الأمن الدولي الى توسيع صلاحيات بعثة الأمم المتحدة من اجل الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) لتشمل مراقبة حقوق الإنسان بشأن الوضع في الصحراء الغربية لضمان وصول الانتهاكات المرتكبة في حق الشعب الصحراوي إلى الرأي العام العالمي.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: الرئيس الصحراوي يطالب الأمم المتحدة بإيجاد آلية لمراقبة و حماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top