تشكيل مجموعة برلمانية للصداقة والتضامن مع الشعب الصحراوي بنيكاراغوا


نيكاراغوا 19 يوليو 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - اعلن امس الثلاثاء بمقر برلمان نيكارغوا عن ميلاد المجموعة البرلمانية للصداقة والتضامن مع الشعب الصحراوي حسبما افاد بيان للهيئة التشريعية لجمهورية نيكاراغوا.
وجرت مراسيم الحدث بحضور رئيس البرلمان غوستافو بوراس ورئيس البرلمان الصحراوي خطر ادوه وعدد من النواب والشخصيات السياسية ووفد صحراوي.
وبهذه المناسبة اكد السيد خطري ادوه ان تشكيل المجموعة البرلمانية سيساهم في تعزيز علاقات التعاون بين البلدين ودعم نضال الشعب الصحراوي.
وثمن المسؤول الصحراوي الدعم الثابت لحكومة وشعب نيكاراغوا لكفاح الشعب الصحراوي من اجل الحرية والاستقلال، مؤكدا ان القانون الدولي الى جانب القضية الصحراوية.
رئيس الهيئة التشريعية للأمة العربية الصحراوية أن تشكيل المجموعة البرلمانية للتضامن سيساعد على تعزيز علاقات التعاون بين البلدين وتعميق التبادلات بين الشعبين الثورية.
من جانبه، اشاد رئيس برلمان نيكاراغوا “غوستافو بوراس” بمستوى العلاقات التاريخية القائمة بين الجبهة الساندينية وجبهة البوليساريو، مؤكدا ان تأسيس المجموعة البرلمانية سيعزز العلاقات الثنائية بين البلدين.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.