اختتام فعاليات الندوة الثالثة لرابطة الطلبة الصحراويين بكوبا


هافانا، كوبا 25 مارس 2018 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ 
اسدل الستار على فعاليات الندوة الثالثة لرابطة الطلبة الصحراويين الدارسين ندوة الشهيد محمد عبد العزيز والتي شارك فيها ممثلين عن كافة الفروع الطلابية بعد الموافقة على برنامج عملها وتجديد هياكلها.
وقد تم اختيار الاخ حمادة سعيد أمينا عاما للرابطة برفقة المجلس الوطني للرابطة ومكتبها التنفيذي.
وفي ختام أعمالها نظم المشاركون وقفة تضامنية مع المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الاحتلال وخصى بالذكر معتقلي الصف الطلابي مجموعة رفاق الشهيد الولي.
البيان الختامي:
انعقدت الندوة الثالثة لرابطة الطلبة الصحراويين الدارسين بكوبا، ندوة الشهيد محمد عبد العزيز تحت شعار: "حركة طلابية طلائعية لفرض الاستقلال والحرية
يوم 24 مارس 2018. 
وقد تناول المشاركون في الندوة بالدراسةوالنقاش البناء وضعية الطلبة الصحراوي واهم المراحل التي مرت بها الرابطة في العهدة الماضية أهم وأبرز الأحداث التي شهدتها الساحة الكوبية خلال السنتين الماضيتين.
وأكد الندوة على دور الطالب الصحراوي في حرب التحرير باعتباره المحرك للثورة وحامل مشعل الكفاح وضامن استمراره، وذخيرة المستقبل.
حيث الحت الندوة على ضرورة رص الصفوف وتحمل المسؤوليات الجسام بإعتبار الطلبة سفراء قضية قبل أن يكونوا طلبة علم.
كما أشادت الندوة بالدور الطلائعي للطلبة الصحراويين بالجامعات المغربية وحييت نضالاتهم وتضحياتهم من أجل الحرية والكرامة.
وثمنت الندوة الدور المحوري الذي لعبته وتلعبه انتفاضة الاستقلال في التصدي لسياسات العدو وأزلامه التوسعية داعيا إلى تأجيجيها ودعمها بإعتبارها الجبهة الأساسية في صراعنا مع العدو المغربي الغاشم.
كما ثمن المشاركون نضالات الحركة الطلابية الصحراوية بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب وخص بالذكر طليعتنا الصدامية بالجامعات المغربية وما قدمته وتقدمه من فعل ونضالي راقي وتضحيات جسام في سبيل نشر فكر ومبادئ الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب رغم كل محاولات وأدها من قبل العدو مذكرين بشهداء الصف الطلابي البررة وبمعتقلي الصف الطلابي مجموعة رفاق الولي.
كما طالبت الندوة بإطلاق جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الإحتلال.
وحييت الندوة صمود وتضحيات شعبنا بمخيمات العزة والكرامة والاراضي وبالمناطق المحتلة وجمزب المغرب وفي الشتات وأشادت بأسود الجيش الشعبي الصحراوي المرابطين حامي المكتسبات ومحقق النصر الحتمي.
كما أشاد الحضور بالموقف التاريخي و المبدئي لكوبا التي واكبت نضالنا من اول وهلة وساهمت في تكويين آلاف الصحراويين بدون مقابل رغم ظروفها الاقتصادية الصعبة والحصار الخانق ومرافعتها الدائمة عن كفاح الشعب الصحراوي في كل المنابر.
وفي الاخير تهيب الندوة بجو النقاش البناء والسير الحسن لجدول اعمالها، داعية الطلبة للالتفاف حول رائدة كفانا الوطني الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي والتمسك بالوحدة الوطنية وتحمل المسؤولية والحفاظ على المكاسب حتى كامل الأهداف المنشودة وعلى الاستقلال التام فوق كل شبر من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.
حركة طلابية طلائعية لفرض الاستقلال والحرية

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *