جاليات الشمال تختتم الفعاليات المخلدة للذكرى الخامسة والأربعين لتأسيس جبهة البوليساريو


استكملت جاليات الشمال بكل فروعها وقطاعاتها الفعاليات المخلدة للذكرى الخامسة والأربعين لتأسيس جبهة البوليساريو والتى كانت قد انطلقت في تخليدها منذ ثلاثة أيام.

وتميز اليوم الثالث بمشاركة عسكرية ممثلة في الناحية العسكرية الرابعة والتى من المنتظر أن تجمعها توأمة مع جاليات الشمال وكذلك حضور جماهيري كبير من قطاع اللل عند الله فرع الشهيد سعيد محمود بهاها.

وخلال الكلمة الرسمية التى ألقاها مسؤول قطاع جاليات الشمال السيد أحمتو محمد أحمد ، تم استحضار المكاسب الوطنية المتمثلة في كيان الدولة الصحراوية والهوية الوطنية ، وتمتع هذا الكيان بقوة عسكرية قادرة على صون مكتسبات هذا الشعب وهي جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، إلى جانب تمتع هذا الكيان باعتراف المجتمع الدولي وإنجازات الدولة الصحراوية في عدة مجالات كالصحة والتعليم.

وأبرز المتحدث أن كل هذه المكاسب تدعمها الانتفاضة في الأرض المحتلة ونضالات الشعب الصحراوي ، وصمود المعتقلين السياسيين في السجون المغربية مجموعة أكديم إزيك ومجموعة رفاق الولى الطلابية وجميع المعتقلين الصحراويين ، مدعومة بنضالات الجاليات الصحراوية في العالم وتنظيمها وتأطيرها في إطار الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب.

وأشار مسؤول قطاع جاليات الشمال السيد أحمتو محمد أحمد ، إلى أن هذه المكاسب نتاج تضحية الشعب الصحراوي وتقديمه قوافل الشهداء ، معرجا على القرار الأممي الأخير ومكاسب جبهة البوليساريو من هذا القرار وانتصاراتها الدبلوماسية.

أما ممثل الناحية العسكرية الرابعة ، فقد أكد استعداد جيش التحرير الشعبي الصحراوي لكل الاحتمالات والرد عليها في الوقت المناسب.

للإشارة ، فقد تم بالمناسبة تكريم عدة شخصيات مناضلة في قطاع جاليات فرع الشهيد سعيد محمود بهاها.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *