مسؤول امانة التنظيم السياسي يستقبل الوفد الجزائري المشارك في فعاليات الذكرى 45 لتأسيس جبهة البوليساريو مشاركة


استقبل عضو الامانة الوطنية مسؤول امانة التنظيم السياسي للجبهة السيد حمة سلامة، رفقة اعضاء الامانة والي ولاية اوسرد السيدة مريم السالك احمادة و وزير التعليم والتربية السيد بشرايا بيون الوفد الجزائري المشارك في فعاليات الذكرى الخامسة والاربعين لتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و واد الذهب.

وابرز مسؤول امانة التنظيم السياسي حمة سلامة خلال لقاء الوفد الذي يمثل احزاب سياسية وفعاليات المجتمع المدني الجزائري ان 45 سنة فرضت اوجود الشعب الصحراوي في تنظيم سياسي مؤطر عبر مختلف تواجد الجسم الوطني، مؤكدا ان مناضلي الجبهة انطلقوا في كفاحهم من مبدأ تطوعي ولازالوا مستمرين على ذالك و مستعدين للتضحية من اجل استكمال السيادة على كامل التراب الوطني للجمهورية الصحراوية.

مسؤول امانة التنظيم السياسي للجبهة وجهه دعوة للمجتمع المدني الجزائري بمزيد من الدعم الفكري والسياسي لمواجهة كل المؤامرات و المغالطات المغربية الهادفة الى تشويه صورة النضال المشروع الذي يخوضه الشعب الصحراوي، مضيفا ان تلك المغالطات سوف لن تؤثر على مصداقية جبهة البوليساريو و نجاعة فكرها.

و اشاد بموقف الدولة الجزائرية الثابت والداعم لحقوق الشعب الصحراوي وعلى رأسها الحق في تقرير المصير، مسجلا اوقوف الجزائر ضد كل المؤامرات التي تقودها فرنسا داخل مجلس الامن لصالح اطروحة الاحتلال المغربي .

يذكر انه خلال اللقاء تطرق كل من والي الولاية ووزير التعليم والتربية الى عمق العلاقات الثنائية بين الدولتين والشعبين الجزائري و الصحراوي و دور الجزائر كحليف و داعم للصحراويين في مسيرتهم الكفاحية.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *